صادم.. زعماء فوكس في سبتة المحتلة يصفون المغاربة بـ"الأوغاد وأبناء العاهرات”


ناظورسيتي -متابعة

فجّرت تسريبات عبر تطبيق "واتساب" للتراسل الفوري فضيحة مدوية أخرى "أبطالها" بعض "قادة" حزب "فووكس" الإسباني اليميني المتطرف، المعروف بانحيازه إلى أطروحة الانفصاليين ومعاداته للمغاربة.

وفي هذا الإطار، نشرت صحيفة “إل إسبانيول” ما ورد في تسجيلات صوتية "صادمة" مسرَّبة لـ"زعماء" بحزب “فوكس” في سبتة المحتلة.

وأوردت الصحيفة المذكورة أنّ إحدى الرسائل الصوتية الصادرة من خوان سيرجيو ريدوندو، زعيم الحزب في سبتة، من بين عشرات التسجيلات المماثلة، وصف فيه المغرب بأنه "بلد مبتز”، ناعتا المغاربة بأنهم ”أبناء عاهرات” و“حفنة الأوغاد".

وكان ريدوندو يتحدث، بحسب اليومية ذاتها، في مجموعة على "واتساب" باسم "فوكس مانادجر"، مع فرانسيسكو خوسي رويز، مستشار الحزب، ومع ضابط شرطة متقاعد عن القاصرين المغاربة غير المصحوبين بذويهم الموجودين في المدينة السليبة.

وأضافت "إل إسبانيول" أن ريدوندو وصف المغرب بـ”الدولة المبتزة" والمغاربة بـ”أبناء العاهرات" و"الكلاب" و"الأوغاد”.


وزاد أنّ الأموال التي يتم دفعها للمغرب لا تُستخدم في منع القاصرين من دخول سبتة المحتلة، بل تننهي في "جيوب المسؤولين".

ولم يتوقف هذا "الزعيم" عند هذا الحد، بل اقتر، في رسالة عبر تطبيق "واتساب"، أن "يُطرَد" القاصرون المغاربة غير المصحوبين بعد بلوغهم 18 عاما.

وظهرت التسجيلات الجديدة، وفق الصحيفة ذاتها، في الوقت الذي تحاول حكومة بيدرو سانشيز "تخفيف" حدّة "غضب" المغرب على تغريدة سابقة لبابلو إغليسياس، نائب رئيس الحكومة وزعيم حزب “فوكس”، كان قد كشف من خلالها "دعمه" لجبهة البوليساريو وإجراء “استفتاء” في الصحراء المغربية.

يأتي ذلك في الوقت الذي تتواصل الردود المتشنّجة للداعمين للأطروحة الانفصالية في الوقت الذي وجّه لهم المغرب ميدانيا صفعة قوية وهو "يطهر" معبر الكركرات.

وبهذه الفضيحة الجديدة يُظهر قادة هذا الحزب المفلس أنهم يخبطون خبط عشواء، وأن كل ما يهمّهم هو معاكسة المغرب والسعي إلى النيل منه بأية طريقة كانت، ولو من خلال دعم أطروحة إجراء الاستفتاء التي أكل عليها الدهر وشرب.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح