صادم.. العثور على جثة شاب تحت أكوام من الحجارة وسط غابة الرهراه


ناظورسيتي : متابعة

اهتزت مدينة طنجة، عشية اليوم الجمعة 04 يونيو الجاري، على وقع العثور على جثة شاب في عقده الثاني، وعلى رأسه أكوام من الأحجار.

وجاء العثور على جثة الهالك، الذي كان قد اختفى عن الأنظار منذ مدة، وذلك بغابة الرهراه، بمنطقة المجاهدين، وفوق رأسه كومة من الحجارة الكبيرة الحجم، والجزء العلوي من جسمه عاري بالكامل.

وكشف مصادر محلية، أن الهالك في العشرينات من عمره، وغير متزوج، وكان قد اختفى في ظروف غامضة منذ أيام، قبل أن يتم العثور عليه بغابة الرهراه.

إلى ذلك، حلت بعين المكان عناصر من الشرطة العلمية، وفرقة الشرطة القضائية، حيث تم رفع البصمات عن الأحجار التي كانت الجثة تحتها، وتمشيط محيط المكان، من أجل التوصل لهوية مرتكب الجريمة.



ويذكر أن الحادثة، جاءت بعد أياما معدودة، من العثور على جثة طبيب مقتول داخل شقته بمقاطعة السواني، وهو مفصول الرأس، ومبتور العضو الذكري.

وفي التفاصيل، فقد اهتز حي "إناس" بمدينة طنجة، ليلة الثلاثاء فاتح يونيو الجاري، على وقع جريمة مروعة وغامضة، بعدما تم العثور على جثة طبيب مقطوعة الرأس ومبتورة العضو الذكري.

وفتحت مصلحة فرقة الشرطة القضائية بولاية أمن مدينة طنجة، تحقيقا تحت إشراف النيابة العامة، لتحديد ملابسات وظروف وفاة الهالك.

وجاء اكتشاف الجثة، بعد استشعار جيران الهالك، لرائحة كريهة منبعثة من داخل المسكن، ليتم إشعار السلطات المختصة التي أوفدت مصالحها إلى عين المكان.

وأشارت مصادر محلية، أن وضع الجثة لحظة اكتشافها، كان في مرحلة متقدمة من التحلل، وعليها اثار اعتداء واضحة، خصوصا على مستوى العنق والعضو السفلي للجسم.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح