صاحب دكان بالناظور يهدد بفضح الأشخاص الذين ساعدهم خلال فترة الحجر الصحي


ناظورسيتي: متابعة

هدد صاحب دكان للمواذ الغذائية بالناظور، بنشر لائحة بأسماء الأشخاص الذين يدين لهم بمبالغ مالية قال إنها مهمة، بعدما ساعدهم خلال فترة الحجر الصحي وسمح لهم باقتناء حاجياتهم دون اجبارهم على الأداء فورا مراعاة لظروفهم المادية الطارئة الناتجة عن التوقف الفجائي والاضطراري عن العمل. مؤكدا أن عدم أداء الديون التي تقع على عاتق زبنائه تسببت له في أضرار جسيمة.

وقال صاحب الفيديو الذي انتشر على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، إن أغلب الأشخاص الذين دين لهم بمبالغ مالية مهمة عن المقتنيات التي اشتروها منه، يرفضون أداء ما بذمته ويتهربون منه بالرغم من عودتهم إلى العمل وتجاوزهم للأزمة نسبيا.

وأضاف، أنه انتظر طويلا ورفض إحراجهم عن طريق مطالبتهم بالأداء، لكن سلوكياتهم تسير عكس المتوقع تماما، الأمر الذي جعله يفكر في نشر أسماء جميع المدينين لفضحهم واحراجهم أمام معارفهم.


من جهة ثانية، نبه متخصص في القانون، صاحب الدكان إلى خطورة هذا الفعل، ما قد يدخله في نزاع قضائي مع المعنيين لأن النصوص التشريعية تحمي المعطيات الشخصية ولا يسمح بالكشف عنها أو نشرها دون موافقة أصحابها، داعين إياه إلى سلك الطرق المشروعة في مثل هذه النزاعات لاسترجاع أمواله.

وأضاف المتحدث إلى "ناظورسيتي"، ان فعل التشهير بالآخرين يكتسي خطورة بالغة في القانون الجنائي والتشجيع على ارتكابه يعد جنحة بحد ذاته، ومن باب النصح دعا صاحب الدكان إلى التريث والجلوس مع زبائنه لفض النزاع بشكل ودي أو عن طريق القضاء، موجها في الوقت نفس نداء إلى المواطنين من أجل عدم صب المزيد من البنزين على النار حتى لا تتحول قضية مثل هذه إلى ملف تتداوله المحاكم ويضر بحرية من يعتقدون انهم يدافعون عنه.

جدير بالذكر، ان العديد من المحلات التجارية ودكاكين بيع المواد الغذائية والاستهلاكية، كانت قد أطلقت مبادرات خلال فترة الحجر الصحي بهدف مساعدة العائلات والأسر التي توقف أربابها عن العمل، وقاموا بمنح ديون بدون ضمانات للعديد من الأفراد الأمر الذي أدخلهم في أزمة بعد رفض المدينون أداء ما ذمتهم من مستحقات.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح