شيماء اليوسفي.. شابة من ذوي الاحتياجات الخاصة تترشح لأول مرة في الانتخابات الجماعية بالناظور


ناظورسيتي: ع ك

تخوض شيماء اليوسفي، شابة من ذوي الاحتياجات الخاصة في الـ25 من عمرها، بمعية شباب آخرين حاملين لمشاريع مهمة تروم إنقاذ المدينة من المشاكل والاكراهات الكثيرة التي عرقلت مسلسل التنمية بها، تجربة الانتخابات الجماعية لأول مرة بالناظور، بلائحة "واه ن زما" المستقلة، وهي تجربة استأثرت باهتمام الرأي العام المحلي الوطني.

وتعتبر شيماء اليوسفي، طالبة جامعية بشعبة الانجليزية في الناظور، عضوا في الفريق المؤسس للائحة "واه ن زما" الحاملة لرمز "العداء" في الانتخابات الجماعية بالناظور لـ8 شتنبر القادم، مؤكدة في تصريح لها أن دخولها غمار هذه الاستحقاقات جاء بعد اقتناعها بأهداف المجموعة ومشروعهم، وهو ما لم تتمكن منه الأحزاب السياسية طوال الفترات السابقة إذ لم يسبق لها أن شاركت في عملية التصويت بل وكانت ترفض أيضا التسجيل في اللوائح الانتخابية لتشابه مشاريعها وتقديمها لأشخاص فشلوا في التدبير والتسير الجماعي.

وقالت في تصريح لـ"ناظورسيتي"، إن فئة الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة لم تكن لها أية مكانة لدى المجالس الجماعية السابقة وفي اللوائح التي تقدمها الأحزاب السياسية من أجل التصويت عليها في مختلف الاستحقاقات الانتخابية، وهذا الشيء أثر فيها كثيرا وجعلها تبحث عن فريق يدعمها خدمة لمصلحة الفئة المذكورة، وهو ما وجدته في "واه ن زما" بل إن هذه الأخيرة بالإضافة إلى كونها كانت من المحتضنين لها أعطتها مكانة خاصة في لائحة المرشحين "العداء" وجعلت منها كفاءة تنافس على مقعدها في المجلس الجماعي.

وتسعى شيماء اليوسفي، من داخل فريق "واه ن زما" الدفاع على ذوي الاحتياجات الخاصة، من خلال تقديم مشاريع ومقترحات تدمجهم في الحياة العامة بدون صعوبات، لاسيما ما يتعلق بتقريب خدمات التعليم والصحة والشغل، وهو طموح سيتحقق إذا كانت لساكنة الناظور الرغبة الحقيقية في التغيير، مؤكدة أن اللائحة التي ترشحت باسمها تضم الكثير من الأطر والكفاءات الشابة التي ستضخ دماء جديدة في المجلس الجماعي وستمكن من رفع قدرات هذا الأخير في إرساء مشاريع التنمية بعيدا عن منطق التسيير التقليدي الذي كان سببا في تفويت الكثير من الفرص على مدينة الناظور.

وأعلنت لائحة "واه نزما" المشاركة في الانتخابات الجماعية في الناظور برمز "العداء"، عن أسماء مرشحيها وكفاءتهم العلمية والدراسية، داعية ساكنة الجماعة إلى التصويت عليها بكثافة خلال يوم الاقتراع المزمع تنظيمه يوم 8 شتنبر القادم، ودعمها في صناديق الاقتراع لتمكينها من دخول المجلس الجماعي الذي أصبح في حاجة ماسة إلى الأطر والكفاءات للقضاء على مظاهر التسيير العبثي والعشوائي اللذان جعلا المدينة تعيش أسوء أيامها وتتراجع بشكل لافت في مجال التنمية والاقتصاد والتشغيل.

وكشفت اللائحة عن برنامجها الكامل، والذي سهر على إعداده فريق من الخبراء يضم خيرة أبناء منطقة الريف، إذ يقدم حلولا لأزيد من 10 قطاعات من أبرزها الصحة والتعليم والتشغيل والتسيير والحكامة، وذلك لبناء الناظور الذي تريده الساكنة.

واعتكفت مبادرة "واه نزما" منذ انطلاقتها قبل سنة على إعداد برنامجها بعد تشخيص الأوضاع بمدينة الناظور من خلال لقاءات عقدتها مع الساكنة في وسائل التواصل الاجتماعي، واجتماعات ميدانية شاركت فيها العديد من الكفاءات والأطر في مختلف المجالات المرتبطة بالصحة والتعليم والتشغيل والاستثمار والهندسة والتجارة والحكامة، انتهت بوضع برنامج شامل سيجعل الجماعة تضاهي باقي مدن المملكة.


241263512_366140538298848_3542807125966713448_n.jpg

241000421_528897435010650_3075113515821596499_n.jpg




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح