شملال يصف بلدية الناظور بـ"التريتور".. والمنتصر يرد


شملال يصف بلدية الناظور بـ"التريتور".. والمنتصر يرد
ناظور سيتي ـ متابعة

وصف حكيم شملال، عضو فريق المعارضة بجماعة الناظور، هذه الأخيرة بت"التريتور" بعدما استضافت مجموعة من الفنانين ورجال الأعمال في حفل عشاء أقامته على شرفهم على هامش انعقاد الدورة العاشرة لمهرجان السينما والذاكرة المشتركة بالناظور.

ولأول مرة بعد شروع المكتب المسير الجديد لجماعة الناظور، خرج محمد المنتصر، النائب الثاني لرئيس جماعة الناظور، بفيديو مصور، لتوضيح مجموعة من النقط الهامة لساكنة المدينة، وتوضيح حقيقة مجموعة من المغالطات التي يحاول البعض تمريرها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

ويأتي هذا الشريط المصور، حسب المنتصر، تفاعلا مع فيديو لمستشار جماعي عن المعارضة حكيم شملال، الذي يواصل نهجه لسياسة تضليل الرأي العام والركوب على الأمواج من أجل الإساءة للمجهودات التي يبذلها مجلس جماعة الناضور.


وقال النائب الثاني لرئيس بلجية الناظور، بأنه قد أصبح من اللازم توضيح حقيقة المغالطات التي يحاول شملال تمريرها من خلال خرجات غير مسؤولة على وسائل التواصل الاجتماعي.

ويتطرق الفيديو الذي نشره محمد المنتصر على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي، لجميع النقط التي حاول، المستشار الجماعي جكيم شملال، تضليل الرأي العام فيها، سواء بعد دورة أكتوبر والتي تجنب الرد عليه حينها، حسب التدزينة المرفقة للفيديو.

ويضيف المنتصر قائلا في ذاات التدوينة المرفقة لشريط الفيديو، ثم الآن بعد النقاش الذي صاحب مهرجان الذاكرة المشتركة والتي وجه فيها انتقادا مباشرا لمستشاري واه نزما ولرئيسنا سليمان أزواغ.

ووضح النائب الثاني لرئيس بلدية الناظور مجموعة من النقط الهامة، وذلك في إطار تنوير الرأي العام المحلي، ورفع اللبس عن مجموعة من المغالطات التي حاول شملال تمريرها.

وتطرق المنتصر إلى الندوة التي احتضنتها القاعة التابعة لبلدية الناظور، وقال بأن الدعوة وجهت إلى الشباب الفاعل في الميدان السياسي، نظرا لطبيعة موضوع الندوة.

كما أضاف النائب الثاني لرئيس مجلس جماعة الناظور، بأنه سيتم توجيه الدعوة، في الندوات القادمة، حسب طبيعة الموضوع إلى الشباب المهتم بالموضوع عينه.

كما تطرق المنتصر إلى بعض الأخطاء التي وقع فيها المكتب المسير لجماعة الناظور، كما قدم الاعتذار لعموم الساكنة نيابة عن باقي أعضاء المكتب المسير.





تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح