NadorCity.Com
 


شكيب الخياري مناضل ريفي بامتياز


شكيب الخياري مناضل ريفي بامتياز

دور التنظيمات المدنية في أي مكان هو المساهمة في دمقرطة المؤسسات والمجتمع، حث المؤسسات عن القيام بدورها وفضحها إن دعت الضرورة على عدم الوفاء والممارسات التي تخل بالقيم الديموقراطية كاللإختلاس والتبذير والظلم والتهميش ...ألخ. وتعبئة المجتمع على معرفة حقوقه ومؤازرته في الدفاع عنها بشكل تنظيمي يوصل طلباته وتخوفاته للجهات المعنية والرأي العام، وذلك عن طريق تقارير ودراسات واحصائيات ووقائع ثابتة. إلى جانب أدوار أخرى ليست بالضرورة مطلبية كالتنمية والتأطير والتكوين والتنظيم، فقيادات هذه التنظيمات يتوجب فيها الحد الأدنى من المعرفة والدراية بالملفات التي ستتناولها والمسؤوليات التي ستكون على عاتقها، فيسرة هذه وعسرتها حسب نظام الحكم السائد ببلدها وكذلك لا الحصر حجم الملفات والجهة التي ستتعامل معها، العمل التنظيمي المكافح لن يساهم في التغيير بلغة البيانات بدون بديل لما تستنكره، فشكيب الخياري أتقن نهج النضال وأزعج حتى أشباه الماضلين.
النضال الديموقراطي بشكل عام بالمغرب له تقييم خاص، لطبيعة النظام السياسي القائم وطبيعة المؤسسات السائدة فيه على المستوى الوطني والمحلي والجهوي، فتتم إدارتها بالشكل الذي نعرفه والقوانين والمنطق المعمول بهما لإدارة شؤون الدولة وقضايا المجتمع. المغرب للأسف مؤسساته فاسدة ومفسدة، كل المشاريع إن وجدت فمصيرها الفشل، لأن إدارتها تتم من قبل هذه الأخيرة، فلهذا دولة بوليسية وقمعية بامتياز، لأن كل فاضح لسياستها يهددها ومصالح الطبقة والكائنات والكيانات المهيمنة والفاسدة والمفسدة طبعا.
شكيب الخياري رئيس جمعية تهتم بالشأن الريفي المحلي بالدرجة الأولى وبالشأن الحقوقي الشامل ببعده الإنساني الكوني، وليس هذا ما أحرج السلطات المغربية بالدرجة الأولى، لأن بالريف جمعيات كثيرة ومتعددة تقول أنها تدافع عن الريف ومصالحه، لكن الدفاع عن قضية وملف ما مهما صغر حجمهما يتطلب دراية وفهم صحيحين لهما أولا، ما أحرجها هو الطريقة التي اعتمدها شكيب في تعاطيه مع الملفات التي انخرط فيها أكثر من غيره، أولا لأنها ملفات شائكة لن يسبق لأحد أن اقترب منها خوفا كان أو عجزا أو تواطؤا مع سلطات الأمر الواقع وأذيالها المستفيدين مباشرة من تدني الأوضاع التنظيمية للمواطن الريفي، فأي سلطة في العالم لن تعمل بشكل جدي إن لم يتم إحراجها ونقدها، أما أن لا تتقبل بالنقد فهذا كلام آخر.

الملفات الشائكة التي لعب فيها الدور الرئيسي وأربك السلطات بها
1. ملف زلزال 2004 والكارثة الطبيعية ومن بعدها البشرية
شكيب الخياري وحده أدار ملف الزلزال بتماسينت بكل مهنية، قام بتغطية الأحداث بالأرقام والإحصاءات والوقائع إلى أن تم التآمر عليه بالطريقة المعهودة من طرف أشباه الماضلين بما أصبح يسمى بالإشاعتلوجيا Rumeurologie القاتلة، إلى أن غادر الميدان متأسفا. وأكمل مشواره لاعبا دورا أساسيا في تدويل قضية إدارة السلطات المغربية لملف الزلزال وصياغته للتقرير الذي نشر في هذا الشأن بالمشاركة مع جمعيات محلية والكونجرس العالمي الأمازيغي ومنظمة الدفاع الدولية.

2. ملف الهجرة
انخرط فيه دون غيره بكل مهنية أيضا، من متابعة ميدانية للتعريف بالوضع الإنساني الذي يعيشه الأفارقة الفقراء الهاربين من الفقر والمرض والحروب، حالمين بغد أفضل لهم ولأسرهم، إلى جانب المساعدات الإنسانية التي يقدمها بتعاونه مع المنظمات الإنسانية الغير المغربية طبعا، وإرشاده لها للتخفيف من معاناتهم ووقايتهم من الجوع والبرد (ليس القفازات والهواتف كما حاولت السلطات الأمنية إلصاقه به)، كان ينشر تقارير مفصلة حول الأوضاع اللاإنسانية التي فرضت على هؤلاء البؤساء العزل، ومتابعته لكل خروقات السلطات المغربية والإسبانية ومآزرة أصحابها، إذ وقف بنفسه على أكثر من ملف لحالات تعذيب وخروقات أخرى، ثم بعدها انتقاد تقرير المجلس الإستشاري لحقوق الإنسان المغربي الذي اعتبره ناقصا وبعيدا عن الحقيقة (الرد كان بتفرير مكتوب لا بالحكي في المقاهي).

3. ملف القنب الهندي
تعاطى معه بكل مهنية أيضا، في تقاريره وتصريحاته، حيث دائما يعتمد على التقارير الرسمية للأمم المتحدة والإتحاد الأوروبي وهيئات دولية أخرى لها مصداقيتها في التعاطي مع الأمور، متحديا أباطرة المخدرات المافيوزية وغالبيتها أمية متخلفة والسلطات المتواطئة معها، ما من مواطن لا يعرف ذلك، فلمن تريد التضليل إذا؟ فالمساحة المزروعة سنة 2003 قدرت بـ134 ألف هكتار والمقلصة إلى ألف80 هكتار سنة 2009 والمحددة بـ2000 ألفي طن من مادة الحشيش حسب وزارة الداخلية المغربية نفسها، من يقوم بتسويقها ؟ والمستفيد منها لا الريف ولا الريفيين بل ولا حتى المزارعين المبحوث عنهم والمتابعون جنائيا. أيها الريفيون، في وضع مثل هذا لا يسكت عنه إلا المتخاذل والمتواطئ، فشكيب الخياري ناب عنكم جميعا، هذا الأمر يهم المناضل الحقوقي والإقتصادي والبيئي والتنموي والثقافي والسياسي والمنتخب و.....، فالدفاع عن مصالح المنطقة على عاتق الجميع.
هذه الملفات الثلاثة هي سرطان الريف، وعقبة ممنهجة في تقدمه وتنميته على جميع المستويات، ليس المطلوب هو الثورة، بقدرما مطالب اجتماعية محضة، فشكيب الخياري أحسن إدارة هذه الملفات بحنكته وجرأته وتكوينه ووعيه بالوضع وغيرته على أرضه، رغم الصعاب والعراقيل والأحقاد من كل صوب وحدب، من سلطات الأمر الواقع والمجتمع المغلوب على أمره وحتى من أشباه الماضلين للأسف الشديد، فالمنصف فيكم هاجمه لأنه انتقد ممارساتكم الخاطئة، أما الذين يتهمونه بالعمالة والتشكيك في مصادر معلوماته فلا مصداقية أصلا لما يدعونه وبالأحرى صحته، نضن الكثير وغير عابئين بأن بعد الضن إثم، تهمة أي أحد بدون براهين موثقة جريمة في حق الإنسانية، قتل طموح الإنسان في الحياة أخطر من سلب الحياة نفسها، خاصة في مجتمعنا الذي يعتمد على الوشاية في تلقي الخبر، هذا الشاب الطموح لا مظلة حزبية له لتدافع عنه حتى عندما يخطأ.
شكيب الخياري أدين بـ75 مليون سنتيم على فتحه حساب بنكي بمليلية التي يدخل إليها بدون تأشيرة ككل المقيمين بالناضور، حساب لـ225 أورو، لتعلق عليه وكالة المغرب العربي للأنباء يوم النطق بالحكم بحسابات في أبناك أجنبية بصيغة الجمع ومعها أحد المواقع الأليكترونية من الناضور التي تطلعت جيدا على تصريحات شكيب واعترافه بتلقيه أجرة شهرية من القنصل الإسباني، هذا الذي حكومته اعتبرت ملف الغازات السامة بالريف مرت عليه 80 سنة فلا داعية للنبش في تاريخ المتاحف، أقصت وهمشت منهجيا الوجود الريفي بمليلية وأطاحت بأول ريفي فاز بها في الأنتخابات وبطريقة بدائية ومفضوحة، فهي التي أطاحت بأول حكومة ديوقراطية في العالم وأول حركة تحررية في القرن الماضي، حكومة الريف بقيادة مولاي موحند وأبادت الريف أرضا وشعبا ونباتا وحجرا، وشكيب هو من فضح ممارساتها العنصرية بباب مليلية لا صاحبنا الصحفي المطلع جدا بموقع أريف إينو، (مر أريف إكيث إنس نتا وار يدجي بو ن أريف)، يوم اعتقاله كانت السلطات واعية كل الوعي بأنها لم تعتقل إنسانا بسيطا ارتكب جنحة أو خرق بندا من بنود القانون المغربي، بل مناضلا من الحجم الكبير سيخلق لها متاعبا وأسئلة تعجز عن الجواب عنها، وبذلك يخرج وزير الداخلية في ندوة صحفية يتهمه بتسفيه جهود الدولة لأنه يعرف جيدا على ما أقدم عليه ثم في الأخيرلم تثبت عليه إلا الـ225 أورو التي اكتشفوها فيما بعد.
شكيب الخياري وحده الذي تجرأ على مكاتبة الملك حول ملف المخدرات بالريف، ومكاتبته كذلك المجلس الإستشاري لحقوق الإنسان حول نقل جثمان مجاهد الريف الأبي عندما رأى بعض المتطفلين على هذا الملف بدأوا في تحركاتهم المشكوك في مصداقيتها. جرأته على النقد والتعبير عن رأيه في كل صغيرة وكبيرة تهم الريف وشعبه، كخطوة الإقدام على تأسيس الحركة من أجل الحكم الذاتي، وحفل استقبال أحد أفراد عائلة الحاج سلام أمزيان بالحسيمة، إلى غير ذلك من الخطوات التي أقدم عليها الإخوة بالريف سواء كانت بحسن النية أم بسوءها، بعلم الوقائع وتبعاتها أم بجهلهم لها، فالخياري بشجاعته دائما يبرر آراءه ويدافع عنها، فمن كان ديموقراطيا يقبلها ويأخذها بعين الإعتبار حتى وإن كانت ضده، لأن في السياسة لا أحد يملك المفتاح السحري ولا هو أن يكون صائبا دائما، فالسياسة ليست مادة واضحة المعالم وقطعية المسالم، بقدرما أداة لإدارة الشؤون حسب التاريخ والجغرافيا ومتطلبات العصور والأجيال وكذلك المطالب والتحديات. فتعبير شكيب الخياري عن آراءه كانت دائما عبر الإعلام لفسح المجال للرد ونقد النقد ليس في الكواليس وإطلاق الإشاعات.


شكيب الخياري هو من طرح ملف تقنين القنب الهندي ودافع عنه إلى أن تم اعتقاله، دافع عنه علانية عن طريق المحاضرات على المستوى المحلي والوطني والدولي، تنظيمات دولية عملاقة اعتمدت وتعمد على تقاريره ومحاضراته، معتمدا في ذلك على الأرقام والإحصاءات والدراسات ذات مصداقية، مقدما لتدبير بديل من الدولة يحترم كرامة المواطنين المزارعين والرفع من عائدات هذه النبتة وتسخيرها في مصالح ومنافع أخرى كالصيدلة وأدوات التجميل وصناعات أخرى باهضة الثمن كنسيج ماركة ليفيس ووقايات السيارات الفارهة وغيرها من الصناعات، هذه الصناعات مقتصرة على الكيف الفرنسي فقط، أما المغربي وهو الأكثر جودة طبعا فيستفاد بنسبة 5 بالمائة منه فقط وموجهة للتدخين والتخدير ومن قبله التهريب والمال الحرام والجريمة والكر والفر، وطريقة التصنيع يدوية بدائية غير مكلفة ماديا طبعا، أما جسديا ونفسيا فهي مسألة أخرى، فنساء كتامة وأطفالها كأنهم في مخيمات دارفور من الحك والدك، والإستفادة منه ماديا فهم الذين يسوقونه بالغرامات لينتهي بملاهي أوروبا وشبابها "المدلل"، وهي فئة قليلة ذات الطابع المافيوزي الإجرامي، أما اللذين يقومون بعملية النقل والتوزيع وهم الذين تقع عليهم قبضات الأمن وبنود القانون الجنائي هم شباب في الأصل أميون من عائلات فقيرة ومحتاجة.
في الدول اليموقراطية يفتخر من شبابها المناضلين حتى وإن كانت تحركاتهم ضد السياسات المتبعة، لأن النضال على قضايا الوطن والمواطنين يشرف صاحبه حتى عندما يسيئ التقديرات ويخطأ في التبعات ويغضي الرهانات، قبل أن يكون حق من الحقوق الأساسية، ولقد صادقت على ذلك المحافل الدولية، لأن النضال تحدي ورهانات وفي الأحيان نكسات، فحسن النية تبقى كذلك حتى وإن انتهت بصاحبها إلى ما لم يرضي الآخرين.
شكيب الخياري ما كان قد توبع وبالأحرى الإعتقال والمحاكمة والإدانة، لكن سلطات ومؤسسات وأجهزة بل وحتى مناضلي الأمر الواقع فرضت على هذا الشاب الطموح هذه المحنة، وعلى عائلته المتواضعة وهي صفعة لتنظيمات المجتمع المدني بالريف وحقوق الإنسان وحرية التعبير، للأسف الشديد كنا كدنا أن نصدق على أن هذه الممارسات المشينة وهذه الطريقة البدائية لإدارة الأوضاع قد تخلصنا منها، فلو كان عدنبي حيا لاستمر في ترديد مقولته الشهيرة "أمجار ذ ون بدرن س فوس وها" ورحم الله من مات من حكماء وشرفاء هذا البلد السعيد جدا، هذه كلمة الحق في حق شكيب الخياري، في زمن التردي هذا، لكن لسنا كلنا مرتدين، فالريف هو من أنجب الأحرار رغم كيد الغاصبين، على الأقل تبقى لنا بعض الأشياء لتفتخر بها، فشكيب الخياري أقتنعت تنظيمات لها وزن على المستوى الدولي بنضاله وقدراته، فقليلون هم الذين وصلوا هذا المستوى من المصداقية ومدى الإتكال عليهم، فإلى متى نبقى نفتخر بالتاريخ وحده، ورجالا صنعوه ورحلوا.



عبدالحق الحدوتي/كاتلـــــونيا



1.أرسلت من قبل arkmaniya في 01/08/2009 12:50
بالغـربـال....شـكرا ناضورسيتي هـدا هـو الـخبـر اليـقين.لا و لـن نسـتـطيع ان نـحجب نـور الـشمس

2.أرسلت من قبل Mona في 01/08/2009 14:38
Gracias Abdel hak, todo lo dicho es verdad, chakib es inocente y la mejor manera para acreditarlo, es la visita del Rey de Marruecos a Rif ( Nador ) y la revolución turística que esta viendo en esa zona. Si no fuera por Chakib jamas hubieramos oído que si hara un complejo turístico en ( Rabha amazian ).

Gracias a el, ultimamente por la tv si oín los nombres de los pueblos mas pequeños del Rif. Hay algunos que dicen que eso es la política de región del Rey. Pero no eso GRACIAS A CHAKIB.

M3a ta7iyati

3.أرسلت من قبل arkmaniya في 02/08/2009 00:24
اختي منى ان المشـاريع المزمـع انشـاؤهـا لا علاقـة لهـا بالـمناظـل شكيب اطلاقـا......تلك الـمشاريـع خطط لـــهـا انطلاقـا من 1994 في عـهد الملك الـراحـل الحـسن الــتانى .....شـكرا ناضـورسيتي

4.أرسلت من قبل kader في 02/08/2009 13:48
por mona. chakib no tiene prova para demostrar su inocencia y esto es una problema para salir en este momento inocente.chakib necisita avocados de verdad y a de mas no tiene nada haber con la vesita de rey y el trato de chakib. buena suerte por chakib

5.أرسلت من قبل ريفي من زمن الجمر والرصاص في 02/08/2009 20:42
من بين الملفات التي أرقت شكيب وأزعجت السلطات ملف الانتهاكات الجسيمة بالريف وخاصة ملف المقبرة الجماعية لشهداء انتفاضة يناير1984 بالناظور.حيث اشتغل بمعية المكتب المحلي لمنتدى الحقيقة والانصاف على ذلك الملف فطيلة ثلال سنوات كانت الجرائد الوطنية والاكثر انتشارا تنشر اخبارا شبه اسبوعية عن تحركات شكيب والمنتدى في ما يخص المقبرة.وقد توج كل ذلك عن الكشف عن المقبرة رغم الملابسات.وكان الناظور استثناءا من بين كل المدن التي تحوي مقابر جماعية.وذلك كله بفضل حركية ودينامية شكيب الخياري.

6.أرسلت من قبل westnederland@hotmail.com في 02/08/2009 23:48
كيف افهم ولدي الدي هو من الجيل الثالث في المهجر ان في وطنناالام مناظلين وحقوقين يحكمون عليهم بالسجن والغرامة خيالية ادا تكلمو عن



الاجرام والاتجار في المخظرات ؟
الحسن مواطن من هولندة غيور عن وطنه

7.أرسلت من قبل fati123456 في 10/08/2009 12:13
شكيب الخياري مناضل بامتياز واصحاب القرار لايريدون مثل هدا المناضل

8.أرسلت من قبل farida في 23/08/2009 14:45
salam mabrok a3wacharkom inaho jassous fadi3 astahyi 3ndama a9ra kalimat monadil fi achkima wala laman kat9olo monadil sahihoooooooooo khabarakom walo kontom 3ala ghafla f albidaya

9.أرسلت من قبل ramon في 24/08/2009 19:53
ila janib nidalihi fa3ala alkathir mina amassaob wakhassatan ma3a asshab almoukhaddirat waaladilla khathiratoun joddan

10.أرسلت من قبل safaanbentayeb في 24/08/2009 22:08
la ta3li9 baz waha

11.أرسلت من قبل hassan في 25/08/2009 01:33
Chakib Alkayari is een activist voor alle marokkanen, chakib heeftv gekozen om het onrecht te bestrijden en een goeie imago van marokko te laten zien aan de wereld.

12.أرسلت من قبل misnalhocima في 27/08/2009 05:28
freedoom 4 Chakib el khiyari

13.أرسلت من قبل Mahdi-Melilla في 27/08/2009 10:39
Chakib, no es facil luchar contra un sistema tolitario, mafioso.... el sacrificio va a ser muy grande.
Al Sr. Chakib se le ha olvidado que Melilla es como fuera Guantánamo, esta rodeada vallas espinosas muy sufisticadas, para salir o entrar uno tiene que pensarselo muy bien, los pasos fronterizos son dos nada más, el de barrio chino no lo contamos porque es un paso a pie y esta especializado para el paso de mercancías no podemos hablar de contrabando porque es un trabajo totalmente legalizado entre dos paises estratégicos, importantes, ... es un paso especial que un horario especial de 7 a 13 horas, de lunes a jueves y descansan los viernes, sabados y domingos además los festivos de ambos paises no trabajan, los dos paises tienen contratados a un determinado numero de funcionarios solamente para la organización del paso de los portadores, esto por un lado.
Por otro lado antes Melilla tenía 7 pasos(Rostrogordo, Mariguari, SocoelHad, Farhana, Iyasinan, Barriochino y Beniensar) para los vehiculos, antes no habia tantos coches, ni tanto tránsito, ni tanta gente que viene a Melilla, si antes eran 7 pasos ahora tiene que haber 14 pasos.
Sin embargo, España (pais ocupante) cada vez abre más puentes márítimos y aereos(muchas veces vienen casi vacios) con Melilla todo esto para asegurar de que Melilla es de ellos y estan a su servicio cueste lo que cueste.
¿Podemos estar al servicio del Pueblo en vez de los vicios malos de la persona?

14.أرسلت من قبل Mouatin MIN Hollanda في 29/08/2009 02:06
il Farida ata3lik 8
alala farida amnin Chakib nawad alhamla adyal almogadirath chaft wahad almakal kan fih.

machi heta almoharibien harbo meliliya o europa lakin heta Al3ahirath ali kano kaysahro am3a almogadirin heta houma amchaw abhalhoum ( MAKAYAN MAYDABRO )
Hadol ali kay9olo Chakib Chakam.
Chakib alkayari Monadil oyab9a monadil Al3alam kamel Kyahdar a3lih

15.أرسلت من قبل anu malik في 30/08/2009 12:35
السلام عليكم كان على السي شكيب عدم الخوض في ملف القنب أكان هنديا أو صينيا ولم يكن يجدر به أن يكون بوقا للصحافة الإسبانية الملعونة طمعا في حفنة سنتيمات التي تتحمل قسط وافر من معاناتنا كمهاجرين في إسبانيا بسبب تشديد الحكومة لإجراءات تعسفية لتسوية الوضغية أو تجديد البطاقة لا تقل لي إنها قوانين وليدة الأزمة العالمية لم تكتب في جرائد الحزب الشعبي للدفاع عن حقوقنا المهضومة بسبب جشع أرباب العمل نحن الضحايا إسوة بجنسيات أخرى بل زدت في تأزيم وضعيتنا شكرا الله يمهل ولا يهمل












المزيد من الأخبار

الناظور

الشرطة القضائية تعتقل مروجا للمخدرات بسلوان

الجمعية الحسنية لتجار و مصدري المنتوجات البحرية بميناء بني نصار توزع 60 قفة غذائية على الأسر المعوزة

المنتدى الدنمركي المغربي وجمعية المستثمرين المغاربة بالدنمارك ينخرطان في عملية قفة أمل

المفوضية الإسلامية بإسبانيا: الموتى المسلمون بفيروس "كورونا" يدفنون ولا يحرقون

كيف يتم تشخيص "كوفيد19" بالمغرب؟ .. اعتماد الحمض النووي وتوسيع شبكات المختبرات

في عز "حالة الطوارئ".. سيدة تطعم القطط والكلاب الضالة وسط الناظور وهذه رسالتها الغاضبة

الباحث اليزيد الدريوش يستعرض الأدوار التاريخية لـ"الثكنة العسكرية" بأزغنغان على قناة دوزيم