المزيد من الأخبار





شكاية ضد عون سلطة "بيدوفيل" تقود الشرطة القضائية إلى ضبطه متلبّسا بهتك عرض طفل


ناظورسيتي -متابعة

قادت شكاية تقدّمت بها عائلة ضدّ "بيدوفيل" يشتغل عون سلطة إلى ضبط المعني بالأمر متلبّسا بهتك عرض ضحية آخر. وقد تمكنت عناصر الشرطة القضائية، الأسبوع الجاري، من إيثقاف "عون السلطة"، الذي يعمل في الملحقة الإدارية الأولى في مدينة تزنيت، بعد اتهامه بهتك عرض طفل (14 سنة) وهو متلبّس بهتك عرض طفل آخر من ضحاياه.

وكانت عائلة طفل وقع ضحية لاعتداءات جنسية من قبَل المعني بالأمر قد تقدمت، وفق ما أفادت به مصادر محلية، بشكاية إلى النيابة العامة في المدينة ذاتها، ضد هذا البيدوفيل، الذي يعمل "مقدم"، متهمة إياه بالتغرير بالطفل واستغلاله جنسيا. وتابعت المصادر تفسها أن الشرطة تفاعلت فورا مع الشكاية، إذ تتبّعت تحرّكات المشتبه فيه إلى أن تم ضبطه متلبسا بهتك عرض طفل آخر (15 سنة) في منزل بالمدينة ذاتها.


وقد أحالت الشرطة القضائية في منطقة أمن تزنيت، وفق المصدر ذاتها، العون الموقوف على أنظار الوكيل العامّ للملك في المحكمة الاستئنافية بأكادير لمباشرة التحقيق معه في المنسوب إليه بخصوص قضيتي بهتك عرض طفلين قاصرين. وقد وأمر الوكيل العام للملك بوضع "البيدوفيل" تحت تدابير الحراسة النظرية للتحقيق لتعميق البحث معه في المنسوب إليه، قبل عرضه على أنظار المحكمة المختصة.

وتأتي هذه الواقعة الجديدة في الوقت الذي كان الجدل قد احتدم في المغرب عقب تزايد حالات الاعتداء الجنسي على الأطفال والقاصرين. وكانت قضية "الطفل عدنان" و"نعيمة" أبرز القضايا التي تفجّرت في هذا السياق في الشهور القليلة الماضية. وقد أثارت البشاعة التي تم بها انتهاك عرضَي الطفلين سجالا واسعا ومحتدما ذهب في إثره كثيرون إلى حد المطالبة بإعدام مقترفي هذه الأعمال الإجرامية في حق الطفولة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح