NadorCity.Com
 






شقيق ناصر الزفزافي يستنكر تحركات الناشطة نوال بنعيسى.. والاخيرة ترد


شقيق ناصر الزفزافي يستنكر تحركات الناشطة نوال بنعيسى.. والاخيرة ترد
متابعة

تعرضت الناشطة نوال بنعيسى، لهجوم من عائلة ناصر الزفزافي، عقب إلقاءها كلمة باسم عائلات المعتقلين في ندوة نظمها منتدى شمال المغرب لحقوق الإنسان يوم السبت 24فبراير 2018 بطنجة.

وقال محمد شقيق ناصر الزفزافي إن كلمة بنعيسى "لا تمثل إلا شخصها و كان حريا بالمنظمين التأكد من وثيقة مكتوبة باسم لجنة العائلات لو تم تفويض أي احد للحديث باسمها".

من جانبها ردت بنعيسى على كلام شقيق الزفزافي وقالت في تدوينة على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك " تفاجأة هذا المساء بوابل من الاتصالات من الأصدقاء للاستفسار حول تدوينة كتبها أخ ناصر الزفزافي بصفته من عائلات المعتقلين".

وأوضحت بنعيسى قائلة :"بالنسبة للقيل والقال وكثرۃ الكلام الذي أعقب حضوري في ندوۃ طنجة رفقة المجاهد الكبير احمد المرابط وأبونا الروحي في النضال بعدما توصلت بدعوة من منتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب للمشاركة في الندوة .

وأردفت نوال، "فانا تلقيت الدعوة وحضرت بوصفي ناشطة في الحراك ومدانۃ بعشرۃ أشهر موقوفة التنفيذ ,وأنا لم ولن ادعي تمثيل عائلات المعتقلين ,فعائلات المعتقلين حضرت للحديث باسمهم السيدۃ والدۃ نبيل احمجيق و السيدۃ والدۃ محمد جلول والسيدۃ ميلودۃ الإدريسي والسيدۃ رشيدۃ زوجة الأستاذ محمد المجاوي وتحدثن وواصلن معاناتهن ,أما أنا فتحدثت باسمي الشخصي و باسمي كناشطة وضحية لحكم إدانة مازال يحاصرني و مازال الاستئناف ينتظرني".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

فافي "اتسقسا" أفراد الجالية : ما الذي يعجبكم في مدينة الناظور والمغرب

فعاليات جمعوية بفرخانة تقيم حفل استقبال وتكريم لحارس المنتخب المغربي

إندلاع حريق مهول بغابة الأرز باقليم الحسيمة والسلطات تعلن حالة إستنفار‎ لمحاصرته

الناظور و الدريوش يحققان نسبة نجاح خيالية في امتحانات البكالوريا

جمارك باب مليلية تحجز سيارة مزورة تنشط في التهريب وتحيل سائقها على التحقيق

مسرحيو "صاحبي للفنون" يبصمون على عروض فرجوية بمشاركة الرابور "مستر صامو" بالناظور

شاهدوا.. جثمان الإمام المتوفي غرقا في شاطئ أركمان يوارى الثرى بمقبرة العروي في جنازة مهيبة