شفاء شخص من العروي أصيب بفيروس كورونا في ظروف غامضة


ناظورسيتي: م ا

أكد مصدر موثوق، ان شابا في العشرينيات من عمره كان يتلقى العلاج من فيروس كورونا بمستشفى ابن باجة بتازة، قد تماثل للشفاء وغادر قسم الحجر الصحي بعد زوال اليوم الأحد.

وحسب المصدر نفسه، فالأمر يتعلق بسائق شاحنة يقطن رفقة أبويه بجماعة العروي في إقليم الناظور، كان قد نقل قبل اسبوعين من أكنول إلى المستشفى الاقليمي بتازة اثر اصابته بأعراض الفيروس.

والحالة المذكورة، كانت قد أربكت السلطات الصحية بالناظور وجماعة أكنول، لكونها لم تكن ممن خالطوا مصابا سابقا بالفيروس، الأمر الذي دفعها الى محاصرة الأشخاص الذين التقى بهم بهدف اخضاعهم للتحاليل المخبرية.

وكانت التحاليل المخبرية التي أجريت لمخالطي المتعافي القاطنين بجماعة العروي ومن بينهم والديه، أثبتت خلوهم من الفيروس وعدم تعرضهم للعدوى.

جدير بالذكر، ان جماعة العروي عرفت منذ بداية موجة الوباء تسجيل حالتي اصابة، الأولى تلقت العلاج بالمستشفى الحسني بالناظور وتماثلت للشفاء، والثانية للشاب الذي نقل إلى تازة.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح