NadorCity.Com
 






شعراء المغرب في الخارج يضيئون ليالي المعرض الدولي للكتاب والنشر


شعراء المغرب في الخارج يضيئون ليالي المعرض الدولي للكتاب والنشر
ناظورسيتي من الدارالبيضاء

أثث شعراء مغاربة يقيمون في ديار المهجر، ليلة أمس الجمعة 16 فبراير الجاري، رواق مجلس الجالية المغربية بالخارج، التابع للمعرض الدولي للنشر والكتاب المقام بالدارالبيضاء، بقصائد شعرية متنوعة تعكس مواضيعها مجالات مختلفة وضعت الحاضرين في صلب الحس الثقافي والادبي لناظميها.

وألقى المشاركون في هذه الامسية الشعرية، قصائد تغنت بالوطن وبالحب وبالشوق والحنين وبحياة الأربعين... جمعت بين عمق المعنى وجمال التعبير وصدق الإلقاء، فأطربت الحاضرين الذين أعربوا عن اعجابهم بإبداعات مغاربة العالم.

وقال الأمين العام لمجلس الجالية، خلال كلمة ألقاها بالمناسبة ’’إذا كانت مشاركة مجلس الجالية المغربية بالخارج في هذه الدورة تتمحور حول موضوع مغاربة العالم في المجتمعات المتعددة، فإن تواجد هؤلاء الشعراء القادمين من مجموعة من البلدان إلى المغرب للمشاركة في هذه التظاهرة هو دعم للتوجه الذي يكرس التعددية والتنوع في إطار الوحدة ‘‘.

وأضاف عبد الله بوصوف ’’شخصيتنا مكونة من روافد متعددة لكن يجمعنا وطن واحد، ولن يكون العيش في أي مجتمع عائقا أمامنا لأننا ننتمي إلى هذه المنظومة ونحن مستعدون للانخراط الإيجابي في المجتمعات الأخرى.. وإذا كان مغاربة العالم يبدعون بلغات مختلفة عن مضامين مستوحاة من من موروثنا الثقافي الاصيل، مما يعطي البعد العالمي للثقافة المغربية كما صرح الأمين العام لمجلس للجالية، فإن الشعراء الحاضرين بإبداعاتهم في هاته الأمسية أتبثوا أيضا بأن مغاربة العالم بدورهم يحافظون على اللغة العربية ويبدعون في صقل كلماتها في قصائد شجية تعزز الارتباط بالهوية الأصل وبالوطن الأم كذلك‘‘.

جدير بالذكر، أن الأمسية الشعرية موضوع الذكر، عرفت مشاركة كل من محمد كنوف وماجدة البارودي، ويحيى بن الشيخ ويوسف هواري وآخرون كلهم شعراء مغاربة قدموا للمشاركة في هذا المحفل الثقافي التي سيرت أطوارها الإعلامية المغربية في ألمانيا نادية يقين، وألقوا قصائد من دواوينهم الشعرية التي تظهر القيمة الإبداعية للإنسان المغربي أينما تواجد، وتفرض على الفاعلين إعادة التفكير في مكانة شعراء المهجر المغاربة في المنظومة الثقافية المغربية.




1.أرسلت من قبل sarah في 19/02/2018 04:11
Difficile d'accoler à Leila Slimani le titre d'écrivaine libre, alors qu'elle ne dénonce pas les privations de liberté des 450 prisonniers du Hirak
من الصعب أن تعلق على ليلى سليماني عنوان الكاتب الحر، في حين أنها لا تنكر حرمان 450
سجينا من حراك
Moeilijk om aan Leila Slimani de titel van vrije schrijver te hechten, terwijl ze de vrijheidsberoving van de 450 gevangenen van Hirak niet veroordeelt

Difficult to attach to Leila Slimani the title of free writer, while she does not denounce the deprivation of freedom of the 450 prisoners of Hirak

קשה לצרף לליילה סלימאני את התואר של הסופרת החופשית, בעוד שהיא אינה מגנה את שלילת החירות של 450 אסירים של חיראק

Difícil adjuntar a Leila Slimani el título de escritora libre, mientras ella no denuncia la privación de libertad de los 450 prisioneros de Hirak

2.أرسلت من قبل الخضر الورياشي في 19/02/2018 14:01
جميل متابعة مثل هذه الأنشطة، ونشرها في هذا الموقع المهم الأكثر انتشارا في المغرب.
فقط، أحب أن أنبه هيئة التحرير إلا خطأ ورد لدى ذكر اسم إحدى المشاركات، والتي جاءت في نهاية الفيديو؛ هي ليست نادية البارودي، وإنما مـاجـدة البارودي.
ماجدة هو اسمها الحقيقي والمعروف لدينا.

3.أرسلت من قبل sarah في 19/02/2018 15:17
Deux auteurs marocains francophones à lire: Moha Souag et Mohamed Nedali. Ils écrivent sur le Maroc, pour les Marocains
.للمؤلفين المغاربة الناطقين بالفرنسية ليصبحوا: موها سواغ ومحمد نضالي. يكتبون عن المغرب، للمغاربة

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

السرطان ينهي مسار ابنة الناظور الطبيبة المتدربة فدوى مسعودي

رجال الحموشي يكثرون من الحواجز الأمنية لمنع "الحراكة" من الوصول لشواطئ سواحل الريف

إسبانيا تكشف عن رقم قياسي في عدد المهاجرين الذين أنقذتهم من البحر في ظرف يوم واحد

فريق الهلال الرياضي يخوض مبارة ودية مع نظيره "شباب بوغافر" بالملعب البلدي بالناظور

ثلاثة سنوات ونصف سجنا لشابين إحتجا على الشرطة خلال عملية لمكافحة الإرهاب بمليلية

إنفجار أنبوب للماء الشروب يحول حي "ترقاع" بمدينة الناظور إلى بركة مائية

متشرد يفقد وعيه وسط مدينة الناظور بسبب مخدر السيليسيون