المزيد من الأخبار






شركة يابانية معروفة تغلق مصنعها بإسبانيا.. في انتظار تحويله إلى المغرب


ناظور سيتي ـ متابعة

أفادت وسائل إعلام إسبانية، أن شركة "نيسان"اليبانية المتخصصة في صناعة السيارات، قد قررت إغلاق مصانعها بمدينة برشلونة، بعد ما يقارب 40 سنة من التعاون بينها وشركة Motor Ibérica الإسبانية.

وأشارت ذات المصادر أن "نيسان" قررت تعليق نشاطها الصناعي بالمنطقة ،بعد تعرضها لعدة مشاكل تجارية حالت دون استمراريتها في تصنيع سيارتها بالمنطقة الحرة ببرشلونة، خاصة سيارة "نيسان باترول" الرباعية الدفع.

وحسب المصادر نفسها، فإنه من المتوقع أن تنقل "نيسان" مصانعها إلى المغرب بصفته الوجهة المفضلة لدى شركات تصنيع السيارات، خصوصا "رونو" و"بيجو" الفرنسيتين، وذلك بعد تحول المملكة إلى أكبر منتج للسيارات في إفريقيا بالإضافة إلى اليد العاملة المنخفضة التكلفة.



وأشارت مصادر إعلامية إسبانية أن شركة نيسان قررت إغلاق مصنعها في برشلونة، بعد عدد من المشاكل والتراجعات في نشاطها.

وأشارت المصادر نفسها إلى أنه كان هذا القرار صعبا على المئات من العمال الذين قضوا سنوات في الاشتغال داخل مصنع هذه الشركة.

وكان نيسان قد فتحت مصنعها في برشلونة في سنة 1983 وقد تمكنت منذ ذلك التاريخ إلى غاية 2021، من إنتاج أكثر 3 ملايين و345 ألف سيارة، تم بيعها على المستوى الدولي، مشيرة إلى أن قصة نيسان مع إسبانيا تنتهي هذه السنة.

وتبقى منطقة "أوتوموتيف سيتي" التي تُعتبر المنطقة الصناعية لقطاع السيارات بالقرب من ميناء طنجة المتوسط بالمغرب، من المناطق التي تُغري شركات صناعة السيارات في العالم للاستقرار فيها.

ويعتبر القرب الجغرافي لطنجة المتوسط، من أوروبا، إضافة إلى كونها معبرا نحو القارة الإفريقية، وممرا بحريا نحو الأمريكيتين، من العوامل المغربية التي تدفع بشركات السيارات للقدوم إلى المغرب والاستقرار فيه.

وقد أصبح المغرب منافسا شرسا لعدد من البلدان، في مجال استقطاب شركات السيارات من مختلف دول العالم، حيث تسعى عدد من الشركات الأخرى، إلى جانب نيسان القدوم إلى المغرب، وعلى رأسها فورد الأمريكية وفولسفاغن الألمانية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح