شرطي ينتحر بمسدسه الوظيفي بالناظور


ناظورسيتي: متابعة

علمت ناظورسيتي من مصدر مطلع، أن شرطيا يشتغل بمنطقة الامن بمدينة الناظور، قام بالانتحار عشية اليوم السبت 27 مارس الجاري، داخل منزله الذي يقطنه ببلدية بني أنصار.

وحسب ذات المصدر فإن المعني بالأمر قام بالإنتحار مستعملا مسدسه الوظيفي، وذلك داخل شقته التي يكتريها رفقة شرطي اخر ببني أنصار، ويبلغ المهني بالأمر 32 سنة وهو عازب، كان يشتغل قيد حياته في المنطقة الافليمية للامن.

وإنتقلت إلى عين المكان عناصر الشرطة والشرطة العلمية، والوقاية المدنية، حيث سيتم فتح في الموضوع للوقوف على جميع ملابسات القضية، ولم يتم لحد الساعة الكشف عن الأسباب الحقيقة التي دفعت المعني بالأمر إلى الإنتحار.

وقامت عناصر الوقاية المدنية بنقل جثة المعني بالأمر إلى مستودع الأموات بالمستشفى الحسني بالناظور، من أجل تشريح جثته والوقوف على جميع تفاصيل هذه الحادثة التي إهتزت عليها مدينة الناظور عشية اليوم.



وسبق أن قام شرطي خلال شهر نهاية شهر ماي من سنة 2020، بالإنتحار مستعملا سلاحه الوظيفي كذلك، وذلك أمام مقر مفوضية الشرطة بمدينة بوزنيقة، في حادثة

وتسببت الحادثة في حالة استنفار أمني قصوى، وتدخلت مختلف المصالح الأمنية والاستخباراتية لمعرفة حقيقة الأمر، كما انتقل مسؤولون من مقر ولاية أمن سطات، والمنطقة الإقليمية لابن سليمان، والإدارة المركزية للأمن، نحو المفوضية لمساعدة الأمن المحلي على معرفة حقيقة الواقعة، وأوفد وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية لابن سليمان نائبه إلى المدينة، لمتابعة وقائع المعاينات القانونية، كما دخلت مصالح الدرك بسرية المدينة على الخط.

وضربت مصالح الشرطة طوقا على مقر المفوضية بالمدينة، لمنع الفضوليين من الاقتراب من مسرح الحادث، وظل المحققون المحليون ينتظرون وصول المسؤولين الجهويين والمركزيين للقيام بجميع التحريات والمعاينات اللازمة، وبعدها نقلوا الجثة نحو مستودع الأموات.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح