شرطي بلجيكي يضرب مهاجرا ويسقطه أرضا لرفضه وضع الكمامة في فضاء عامّ


شرطي بلجيكي يضرب مهاجرا ويسقطه أرضا لرفضه وضع الكمامة في فضاء عامّ
ناظورسيتي -متابعة

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي شريط فيديو يُظهر الصرامة التي تتعامل بها بعض بلدان أوربا مع المخالفين الذين يرفضون التقيد بالإجراءات الاحترازية التي أقرتها السلطات المعنية لمواجهة فيروس كورونا.

وأظهر الشريط رجل أمن بلجيكيا وهو يطالب شابا مهاجرا بتمكينه من جواز سفره ليحرّر له مخالفة بعد إهماله وضع الكمامة الواقية في فضاء عامّ. وأمام تعنّت المعني بالأمر، وجّه له الشرطي لكمات وضربات في أنحاء متفرقة من جسده، قبل أن يُسقطه أرضا ويُحكم قبضته عليه، بطريقة لا تختلف عن الطريقة الشهيرة التي كان المواطن الأمريكي جورج فلويد حتفه خنقا تحت ركبة شرطي أبيض.

وربط نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي الحادثة بما يقع في المغرب، في ظل استهتار الكثيرين بالتدابير الاحترازية، ومنها وضع الكمامة الواقية. وعلّق أحدهم أن هذا ما يجب أن يتم في المغرب أيضا، حيث يجب تطبيق القانون بكلّ صرامة لتفادي الأسوأ، في ظل الانتشار المتزايد لحالات الإصابة بالفيروس في الفترة الأخيرة.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح