شخص يعتدي على مدير مؤسسة تعليمية ببني انصار لاصطحاب تلميذة بالقوة


ناظورسيتي: متابعة

تعرض مدير مؤسسة تعليمية، بجماعة بني انصار، أمس الجمعة، لاعتداء شنيع من طرف شخص غريب، حاول اصطحاب تلميذة بالقوة إلى الخارج بعدما قدم نفسه بأنه من أقربائها، قبل أن يشرع في التهجم على مسؤول الإدارة بعدما رفض طلبه.

وقالت مديرية وزارة التربية الوطنية بالناظور، في بلاغ، أصدرته اليوم الجمعة، اطلعت عليه "ناظورسيتي"، انها توصلت بخبر الاعتداء على مدير المدرسة الابتدائية البكري، التابعة لجماعة بني انصار مساء يوم أمس الخميس 4 مارس الجاري من طرف أحد الغرباء داخل فضاء المؤسسة التعليمية.

و أدانت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بالناظور، جسامة وخطورة هذه الأفعال التي يجرمها القانون مما لها من تأثير سلبي على أمن وسلامة التلميذات والتلاميذ، والأطر الإدارية والتربوية، وتعرقل السير العادي للدراسة بها.

وتعود تفاصيل هذه القضية، إلى خلاف نتج بين شخص غريب عن المدرسة المذكورة، ومدير هذه الأخيرة، حين طالب من الإدارة اصطحاب تلميذة وهي ابنة اخته إلى المنزل قبل وصول الوقت القانوني الذي يسمح فيه للتلاميذ بمغادرة المؤسسة.


وأمام رفض المدير لطلب المذكور لكونه ليس ولي أمر التلميذة، قام بالتهجم عليه بالسب والشتم، قبل أن يقوم بشنقه محاولا الاعتداء عليه جسديا، وأوضح في هذا الصدد مصدر لـ"ناظورسيتي"، أن المدير حول النجاة بنفسه عن طريق إغلاق باب إحدى القاعات الإدارية، إلا أن إصرار المعني على الانتقام جعله يحاول كسر القفل وذلك أمام مرآى التلاميذ والأساتذة.

وأضاف المصدر نفسه، أن مدير المؤسسة حاول ربط الاتصال بباشا مدينة بني انصار ومصالح الشرطة، لكنه جميع محاولاته باءت بالفشل ليجد نفسه في ورطة خرج منها بشق الأنفس، لينتقل بعده مباشرة إلى مفوضية الشرطة حيث سجل هناك شكاية ضد المشتبه فيه.

و شجبت، كل الاعتداءات على حرمة المؤسسات التعليمية، معلنة عن تضامنها المطلق مع المدير ضحية الهجوم السالف ذكره، مؤكدة أنها لن تدخر جهدا لاتباع كافة الاجراءات القانونية من أجل ردع وجزر مثل هذه التصرفات حماية لكرامة أطر التربية والتكوين بالناظور.


إلى ذلك، نظم أطر الإدارة التربوية بإقليم الناظور، اليوم الجمعة، وقفة احتجاجية امام مديرية وزارة التربية الوطنية، أعربوا فيها عن تضامنهم مع زميلهم ضحية الاعتداء المذكورة، مطالبين من الجهات المسؤولة التدخل العاجل لحماية المؤسسات التعليمية بما يضمن حسن سير الدراسة بها.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح