شجار عنيف بين تلاميذ أمام مؤسسة تعليمية ينتهي بجريمة قتل بشعة


شجار عنيف بين تلاميذ أمام مؤسسة تعليمية ينتهي بجريمة قتل بشعة
ناظور سيتي ـ متابعة

شجار عنيف بين تلميذين شقيقين وزميلهم أمام مؤسسة تعليمية انتهى بجريمة قتل بشعة، بعدما وجه أحد التوأمين طعنات بالسكين لزميلهم.

وذكرت مصادر إعلامية أن الشجار وقع زوال اليوم الاثنين 17 ماي الجاري، أمام احدى المؤسسات التعليمية بمدينة آسفي، بين تلميذين شقيقين توأمين وبين زميل لهما، حيث تطورت ملاسنات بينهم إلى تبادل للضرب، ليقوم أحد التوأمين بتوجه عدد من الضربات لزميلهم، الضحية، بواسطة سكين، تسببت له في نزيف حاد لفظ على إثرها أنفاسه الأخيرة.

ووفق مصادر محلية، تمكنت عناصر الشرطة بالمدينة من اعتقال المشتبه فيهما، ولايزال التحقيق جار معهما تحت إشراف النيابة العامة المختصة، من أجل معرفة ملابسات وظروف وقوع هذه الجريمة البشعة.




هذا، فيما نقلت جثة التلميذ الضحية، على الفور، إلى مستودع الأموات بالمستشفى وسط صدمة زملائه التلاميذ وأسرته وجيرانه.

ومن جهة أخرى، اهتز إقليم شفشاون، وبالضبط دوار تنغاية بجماعة باب تازة، في وقت سابق، على وقع جريمة قتل “بشعة”، راح ضيحتها تلميذ.

ووفق مصادر محلية، فإن الأمر يتعلق بنزاع نشب بين تلميذين يتابعان دراستهما بثانوية الوحدة الافريقية الكائنة بالمنطقة المذكورة، بعد خروجهما من المؤسسة.

وحسب ذات المصادر، فقد تطور التشابك إلى جريمة قتل “مروعة”، حيث أقدم الجاني على توجيه طعنات غادرة باستعمال السلاح الأبيض، للضحية، ليسقط الأخير أرضا مضرجا في دمائه.

وأضافت، أنه جرى نقل الهالك على وجه السرعة إلى المستشفى الإقليمي بشفشاون، في حالة حرجة، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة فور وصوله، متأثرا بإصابات بليغة.

وتم، في ذات الصدد، فتح تحقيق في الجريمة قصد الوقوف على ظروفها وملابساتها واتخاذ الإجراءات اللازمة والمُتعينة في حق الجاني.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح