شجار حاد بين سيدة وابنتها ينتهي بجريمة قتل مفجعة


ناظورسيتي: متابعة

اهتز كاريان كارلوطي، بدرب السلطات، عشية أمس الخميس، على وقع جريمة قتل مفجعة ذهب ضحيتها فتاة في مقتبل العمر اثر خنقها من طرف والدتها.

وحسب مصادر محلية، فقد جرى توقيف المشبته فيها للتحقيق معها حول ملابسات الجريمة، في وقت قال فيه سكان من الحي الذي عرف الجريمة أن الام قامت بخنق ابنتها ما أدى إلى إزهاق روحها.

وأكد شهود عيان، تأكيد الجانية على عدم نيتها قتل ابنتها، حيث أوضحت ان الأمر كان يتعلق بشجار عاد، قبل ان تقوم بشنقها لتلفظ أنفاسها الاخيرة متأثرة بنوبة تنفسية.

وكانت الام حسب شهود عيان تحاول منع ابنتها المراهقة من مغادرة المنزل، موضحين أن هذه الأخيرة لم تقصد بتاتا ارتكاب الجريمة، فيما ذهبت آراء أخرى إلى اعتبار أن الوفاة مرتبط بسبب آخر ساهم في التعجيل بموت الضحية.


ويعتقد جيران الأم التي تم وضعها تحت الحراسة النظرية في إطار البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، أن الابنة كانت تعاني من مرض الربو الامر الذي أدى إلى اختناقها فور قيام والدتها بشنقها في محاولة منها تروم منعها من الخروج ومغادرة المنزل خلال فترة المساء.

وأكد طليق المشتبه فيها نفس الرواية، مؤكدا ان زوجته السابقة لم تكن بتاتا تنوي قتل ابنتها، كاشفا بأن علاقة جيدة كانت تجمع الأم بابنتها، حيث عملت مرارا على التضحية من أجلها لإعالتها وتوفير مصاريفها الدراسية واليومية، وقد اشتغلت في الكثير من المهن غير المهيكلة كبيع السجائر بالتقسيط وبعض المواد الغذائية.

إلى ذلك، فقد أمر الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف في الدارالبيضاء، بوضع الموقوفة تحت تدابير الحراسة النظرية، على أن يتم إحالتها عليه يوم غد من أجل الاستماع إلى أقوالها، قبل احالتها على المحكمة للبت النهائي في القضية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح