شجار بين جارين يتحول إلى جريمة قتل راح ضحيتها أب لطفلين


شجار بين جارين يتحول إلى جريمة قتل راح ضحيتها أب لطفلين
ناظورسيتي: متابعة

عرفت مدينة طنجة ليلة أمس الجمعة 12 مارس الجاري، وقوع جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شخص في الثلاثينيات من عمره، تم طعنه بواسطة سلاح أبيض بحي كورزيانة من طرف أحد جيرانه.

وحسب المعطيات الأولية فإن شجارا نشب بين الشخصيين، قبل أن يتحول إلى جريمة قتل، حيث تلقى الضحية طعنات على بسكين على مسوى صدره، ما أدى إلى وفاته مباشرة بعد وصوله إلى المستشفى جهوي محمد الخامس بمدينة طنجة.

وتم نقل جثة الضحية وهو أب لطفلين إى مستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس، فيما قامت مصالح الأمن بفتح تحقيق في النازلة، من أجل الوقوف على جميع تفاصيل وملابسات الجريمة، وتوقيف الجاني الذي يوجد في حالة فرار.

وأكدت مصادر اعلامية محلية أن الجاني الذي تمكن من الهرب إلى وجهة غير معلومة، يبلغ من العمر 24 سنة، وأن أسباب الشجار تعود إلى نشوب خلاف بين الطرفين بسبب سوء الجوار.


وجدير بالذكر أن حي مغوغة، شهد قبل يومين جريمة قتل أخرى بعد أن شهد شجارا بالأسلحة البيضاء بين شابيين يقطنان بالحي نفسه، ما أدى إلى وفاة أحدهما متأثرا بجروح الغائرة التي أصيب بها، فيما نقل الثاني إلى قسم الإنعاش بمستشفى محمد الخامس.

ويبلغ الضحية الأولى 19 سنة، فيما الشخص الثاني يبلغ من العمر 17 سنة، وتم نقله في حالة حرجة للمستشفى، قبل أن يفارق الحياة هو كذلك، متأثيرا بجروحه التي أصيب بها خلال الشجار.

فور وقوع الحادث شهدت منطقة مغوغة استنفارا أمنيا، ليتم فتح تحقيق لمعرفة ملابسات الحادث، فيما تم نقل الهالك إلى مستودع الأموات بالمستشفى، وليست هذه المرة الأولى التي يشهد فيها الحي مثل هذه الجرائم.

حيث يطالب سكان طنجة بضرورة توفير الأمن بمجموعة من الأحياء التي تعرف إنتشار الجريمة بشكل كبير، خصوصا في الأونة الأخيرة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح