شباب وساكنة "ابراقن" يستقبلون سعيد الرحموني ولائحة الحمامة بحفاوة بالغة ويؤكدون دعمه في الاستحقاقات المقبلة


ناظور سيتي ـ

استقبل شباب وساكنة حي ابراقن بمدينة الناظور وكيل لائحة التجمع الوطني للأحرار سعيد الرحموني وباقي أعضاء لائحته بحفاوة بالغة وأكدوا دعمهم له في الاستحقاقات الجماعية المقبلة.

وقد حل الرحموني بحي ابراقن مصحوبا بعدد من أنصاره وحلفائه، من أجل عرض برنامجهم الانتخابي على ساكنة المنطقة وكذا الاستماع إلى المشاكل التي تعاني منها من أجل أخذها بعين الاعتبار.

والتقى وكيل لائحة الحمامة للانتخابات الجماعية بالناظور خلال هذه الخرجة بعدد من المواطنين الذين استقبلوه بحفاوة بالغة، كما أكدوا دعمهم له في الانتخابات الجماعية وكذا دعم وكيل الانتخابات التشريعية ووكيلة الانتخابات الجماعية.

ويشار إلى أن سعيد الرحموني يقود هذه الحملة الانتخابية من أجل تصدر نتائج الانتخابات الجماعية المقبلة، مدعوما من عدد كبير من حلفائه بالناظور وخارجه.


240956621_552418556078941_1354410285937506761_n.jpg
241018568_1277627396026194_1033302869197877365_n.jpg
241112081_269924764706494_3350281266594746844_n.jpg
241011747_242418867784166_7217986132287782499_n.jpg
241062144_306024017964888_6951091746845282015_n.jpg
241020253_2992484671021087_1838296626483400946_n.jpg
241114544_356048672844436_5435239206995842793_n.jpg
241138421_1492288291111492_6964008643524684190_n.jpg
241111486_543918350181188_621391243722832048_n.jpg
241045805_1548073835540840_4695079892462531618_n.jpg
241035423_371739381254731_4145520372886761153_n.jpg
DSC00448
DSC00450
DSC00453
DSC00454
DSC00468
DSC00470
DSC00471
DSC00479
DSC00484
DSC00488
DSC00490
DSC00491
DSC00493
DSC00496
DSC00497
DSC00498
DSC00499
DSC00500
DSC00502
DSC00505
DSC00510
DSC00511
DSC00514
DSC00515
DSC00518
DSC00522
DSC00524
DSC00526
DSC00529
DSC00532
DSC00537
DSC00543
DSC00545
DSC00554
DSC00559
DSC00566
DSC00568
DSC00570
DSC00573
DSC00575
DSC00579
DSC00585
DSC00589
DSC00596
DSC00599
DSC00601
DSC00603
DSC00612
DSC00618
DSC00628
DSC00634
DSC00638
DSC00641
DSC00668
DSC00674
DSC00683
DSC00685
DSC00687
DSC00690
DSC00691
DSC00695
DSC00697


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح