المزيد من الأخبار

الأولى 3

الباحثة "سكينة أشن" تنال دبلوم ماستر قانون الاعمال والضرائب بميزة مشرف جدا بالجامعة الدولية بالرباط.

الحسيمة تحتضن دورة تكوينية لعصبة الشرق في رخصة "د" لمدربي كرة القدم

أساسيات تدبير الموارد البشرية داخل المقاولات محور دورة تكوينة من تنظيم جمعية المبادرة بالناظور

حميد قوبع يمثل جهة الشرق في الجامعة الوطنية لحلاقة بالمغرب

بسبب استغلالها في لقاءات وحملات انتخابية.. مطالب بمنع استغلال سيارات الجماعات بإقليمي الناظور والدريوش

انطلاق عملية "من الطفل إلى الطفل" لمحاربة الهدر المدرسي بجماعة بوعرك

خطير.. وثائق مسربة تكشف خطة الجيش الإسباني لمواجهة واعتقال المهاجرين السريين

الطالب الباحث أسامة أقوضاض ينال دبلوم الماستر في موضوع قرارات محكمة النقض بعدم قبول الطعن

الإذاعة الأمازيغية تستضيف البرلمانية ليلى أحكيم للحديث عن القاسم الانتخابي ورهانات الاستحقاقات المقبلة

توقيف سفينة أمريكية محملة بكمية كبيرة من الحشيش المغربي






شباب مدججون بأسلحة بيضاء "يرمون" شابا في بالوعة للواد الحار في مشهد صادم


 شباب مدججون بأسلحة بيضاء "يرمون" شابا في بالوعة للواد الحار في مشهد صادم
ناظورسيتي -متابعة

تناقل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات التراسل الفوري مقطعا مصورا يوثّق مشهدا "مرعبا" خلّف صدمة قوية في نفوس من شاهدوا المشهد المروع.

ويُظهر مقطع الفيديو مشاهدَ لتعنيف شابّ وتعذيبه من قبَل شبّان مدجّجين بالأسلحة البيضاء، قبل "رميه" في جوف بالوعة للصرف الصحي في أحد الأحياء العتيقة لمدينة مغربية.

وقد أثار هذا السلوك "الوحشي" استياء عارما وسط نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، الذين شاركوا المشهد الصادم على نطاق واسع خلال الساعات القليلة الماضية.

وقال نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، إن الحادثة إن لم تكن مجرّد "تمثيل" تشكل واقعة خطيرة تستوجب أقصى العقوبات في حق المعتدين المفترضين.



وتساءل البعض ما إن كان ما أظهره المقطع صحيحا، بعدما ظهر المعتدون وهم ينكّلون بالشاب ويعرّضونه لتعنيف شديد وخطير على يد شبّان مدججين بأسلحة البيضاء.

وارتفعت أصوات بين رواد منصّات التواصل الاجتماعي، الذين تقاسموا المقطع المروع مطالبة بفتح "تحقيق عاجل" في ظروف الواقعة الخطيرة وملابساتها.

في المقابل، أكد بعض النشطاء أن الأمر لا يعدو كونه مشهدا "تمثيليا" في فيلم قصير من نوعية الأفلام التي يتم تداولها في صفحات مواقع التواصل وقنوات "يوتيوب".

وتساءل هؤلاء في الوقت نفسه عن مدى قانونية تصوير مشاهد تتضمّن "عنفاً" من هذا النوع، ولو تعلّق الأمر بمجرد "تمثيل" والذي قد يجسد لجرائم مدروسة قد تستهدف مواطنين أبرياء.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح