شباب الريف الناظوري يعلن عن دعمه للائحة مصطفى أوراش لرئاسة جامعة كرة السلة


شباب الريف الناظوري يعلن عن دعمه للائحة مصطفى أوراش لرئاسة جامعة كرة السلة
حمزة حجلة


في خضم المنافسة على رئاسة جامعة كرة السلة المغربية التي سبتعقد جمعها العام العادي الانتخابي يوم الأحد 20 دجنبر الجاري، أعلن نادي شباب الريف الناظوري لكرة السلة في شخص رئيسها محمد أقرقاش عن دعمه القوي للائحة السيد مصطفى أوراش الرئيس السابق للجامعة من أجل عودته من جديد لقيادة جامعة السلة وإكمال مشروع تأهيل وهيكلة كرة السلة الوطنية الذي أطلقه خلال ولايته السابقة، كما أكد محمد أقرقاش عن عزم ناديه محاربة كل أشكال الفساد داخل منظومة السلة المغربية.

إلى ذلك أوضح مصطفى أوراش، سليل إقليم الحسيمة، والرئيس السابق للجامعة الملكية المغربية لكرة السلة، أن ترشحه لولاية ثانية الهدف منه بالدرجة الأولى هو خدمة الكرة "البرتقالية" الوطنية، والرقي بها إلى مستوى عال؛ من خلال إتمام المشروع الذي بدأه في وقت سابق.

وقال أوراش، في تصريح خص به هسبورت أول أمس، إن ما يهمه من خلال الترشح لرئاسة جامعة السلة هو تقديم الإضافة لفائدة هذه الرياضة وإخراجها من هذا النفق الضيق الذي دخلته خلال الفترة الأخيرة، مردفا: "إنه من العار أن تتوقف المنافسات طوال هذه المدة بسبب المشاكل، وهذا قد أرخى بظلاله سلبا على مجموعة من المواهب الرياضية التي تبحث عن صنع اسم لها في هذه الرياضة ورفع العلم الوطني في المحافل الدولية، بالإضافة إلى المستوى العام للفرق والمنتخبات الوطنية".


وأضاف أوراش قائلا: "كرة السلة الوطنية باتت في حاجة إلى خروج عاجل من هذه الأزمة الخانقة التي تعيشها. لهذا، وضعنا برنامجا سيتم إنزاله على أرض الواقع بشكل عاجل في حال تم انتخابي رئيسا للجامعة، من أجل أن تعود عجلة الكرة البرتقالية إلى الدوران، ثم سنشتغل بعد ذلك على المديين المتوسط والبعيد. هدفنا هو الرقي بهذا النوع الرياضي، الذي يضم عددا كبيرا من الممارسين على المستوى الوطني".

وكانت رياضة كرة السلة قد عاشت وضعا صعبا في عهد الولاية الأولى لمصطفى أوراش، بسبب عراقيل وتطاحنات داخلية أدت إلى توقف المنافسات لموسمين؛ ما أثر بشكل كبير على هذه الرياضة وطنيا.

من جانبه، تقدم نور الدين عراقي، رئيس المغرب الفاسي فرع كرة السلة، بترشحه رسميا لرئاسة الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة يوم الجمعة المنصرم، مؤكدا أن لائحته تضم عددا من الأسماء القادرة على مساندته في هذه المهمة.

يُشار إلى أن اللجنة المؤقتة الساهرة على تسيير شؤون كرة السلة المغربية تعقد، يوم 20 من دجنبر الجاري، جمعا عاما انتخابيا، 0ويُمني عشاق الرياضة المغربية النفس بأن تكون هذه المناسبة فرصة للعودة بكرة السلة الوطنية إلى مكانتها الطبيعية، بعد توقف المنافسات في الفترة الأخيرة بسبب تطاحنات داخلية.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح