شاهدوا.. 90 مهاجرا من دول جنوب الصحراء يتمكنون من الوصول إلى مليلية


ناظورسيتي: مهدي عزاوي

أكدت مصادر مطلعة أن حاول صباح اليوم الثلاثاء 19 يناير الجاري، 150 مهاجر من دول جنوب الصحراء، إجتياز الحاجز الفاصل بين الناظور ومدينة مليلية المحتلة، وتمكن 90 شخصا من بينهم عبور الحاجر وتم إعادة 12 منهم إلى المعابر الجدودية، فيما تم نقل شخص من المهاجرين السريين إلى المتسشفى من أجل تلقي العلاجات الضرورية بعد تعرض لإصابة بعد سقوطه من السياج الفاصل بين المدينتين.

وعرفت عملية الإقتحام هذه تدخل عناصر الأمن المغربي بتنسيق مع نظيرتها الإسبانية، حيث تمكنوا من منع مجموعة أخرى من الوصول إلى مدينة مليلية المحتلة، فيما تم نقل مجموعة من المهاجرين جنوب الصحراء الذين تمكنوا من اجتياز الحاجز إلى مركز الإيواء المهاجرين.


انخرطت السلطات العمومية، مجددا، في حملة تمشيطية في مدن الشمال لتطويق مهاجري بلدان إفريقيا جنوب الصحراء وإبعادهم عن بعض النقط الممرّات في المدن الشاحلية الشمالية.




واستهدفت الحملة، وفق ما أفادت مصادر مطلعة، أزيد من 120 مهاجرا سريا يجري الاستعداد لنقلهم إلى "مدن داخلية”.



وقد انطلقت هذه الحملة التمشيطية، وفق المصادر نفسها، أول أمس، وهمّت مناطق معروفة بأنشطة التهجير السري والاتجار في البشر، من قبيل "بليونش" والغابات المجاورة للفنيدق ولمدينة سبتة المحتلة.

وجرى نقل المهاجرين، بحسب المصادر نفسها، إلى مراكز الرعاية الاجتماعية في مارتيل، في انتظار ترحيلهم النهائي إلى مدن "جنوبية"، منها أكادير وبني ملال وتزنيت.



وتُبعد السلطات الأمنية هؤلاء المهاجرين، الحالمين بالوصول إلى سبتة أو مليلية ومنها إلى الضفة الأخرى، إلى مُدن الجنوب المغربي عبر حافلات.

ووضّحت الحكومة أن هذه الإجراءات تدخل في إطار حملة ضد مافيات وشبكات التهجير والاتجار في البشر.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح