شاهدوا.. وزير الصحة يغادر مركزا صحيا مشيا على الأقدام ليؤدي صلاة الجمعة بالناظور


ناظورسيتي | محمد العبوسي

غادر وزير الصحة، خالد آيت الطالب، زوال اليوم الجمعة 26 فبراير الجاري، المركز الصحي، الكائن بالدائرة الخامسة، مشيا على الأقدام، بمعية عامل إقليم الناظور، علي خليل، وذلك لتأدية صلاة الجمعة.

وشوهد وزير الصحة يغادر المركز الصحي خلال زيارة رسمية اطلع فيها على الأجواء التي تمر فيها الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا المسبب لمرض كوفيد19، مشيا على الأقدام وبطريقة مهرولة ليؤدي صلاة الجمعة في وقتها.

وكان وزير الصحة متوجها لأداء صلاة الجمعة بمسجد محمد الخامس الكائن قرب المقر الإقليمي لإدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة، وبمعيته عامل إقليم الناظور علي خليل، والمدير الجهوي للصحة بجهة الشرق.

وأدى وزير الصحة بمعية عامل الإقليم والمدير الجهوي للصحة صلاة الجمعة بالمسجد المذكور، قبل أن يغادرا صوب مقر عمالة الإقليم، حيث ترأس لقاء داخليا مع عامل الإقليم، قبل أن يغادر لاستكمال زيارته لعدد من أقاليم الجهة.




يذكر أن وزير الصحة، خالد آيت الطالب، كان قد قام خلال زيارته للناظور، صباح اليوم الجمعة، بتفقد الأجواء التي تمر فيها الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا المستجد، وذلك بكل من المركز الصحي "المسجد" وسط مدينة الناظور، إضافة إلى مركز ثان ببني انصار، مرفوقا بعامل إقليم الناظور، علي خليل، وعدد من المسؤولين المركزيين والجهويين والإقليميين بوزارة الصحة.

واطلع وزير الصحة، في المرفقين المذكوريين على ظروف تطعيم الفئات المعنية باللقاح المضاد للفيروس التاجي، وكيفية تخزين جرعات التلقيح التي توصلت بها مندوبية وزارة الصحة بالإقليم.

وقال وزير الصحة، على هامش هذه الزيارة، أن حلوله بجهة الشرق، كان بهدف الإطلاع على مدى تقدم عملية التلقيح بإقليم الناظور، مؤكدا في تصريح لـ"ناظورسيتي"، أن الأجواء التي وقف عليها بالمركزين السالف ذكرهما جيدة ومفرحة وذلك بفضل جهود مختلف المتدخلين في قطاعي الصحة والداخلية، مشيرا إلى أنه سيتم الرفع من وتيرتها في الأيام القادمة.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح