شاهدوا.. وزيرالإقتصاد الإسرائيلي يوجه تحية للمغاربة بالدارجة


شاهدوا.. وزيرالإقتصاد الإسرائيلي يوجه تحية للمغاربة بالدارجة
ناظورسيتي: متابعة

وجّه وزير الاقتصاد الإسرائيلي عمير بيرتس، ذي الأصول المغربية، تحية الى الشعب المغربي بالعربية وبالدارجة المغربية، مُعبّرا لهم عن مدى سعادته بالإعلان عن استئناف العلاقات بين المغرب وإسرائيل.

حيث نشر مقطع فيديو يعبر فيه عن سعادته بعد استئناف المملكة المغربية لعلاقاتها مع إسرائيل. وعبر بيرتس، الذي رأى النور بمدينة أبي الجعد المغربية سنة 1952، عن تفاخره بأصله المغربي، مؤكدا أن حلمه قد تحقق بعودة العلاقات بين البلدين.

ومن جهة أخرى عبر مجموعة من اليهود عن سعادتهم بعودة هذه العلاقات، حيث صرح أحدهم بالقول

لا يوجد يهودي واحد لا يحب المغرب، هذا البلد المتسامح المعطاء، نحن فرحون جدا بهذا السلام الذي نتمنى أن يكون دافئا ولا يشمل السياسيين فقط، بل يتعداه للشعب".

كما أوضح أنه في هذه المرحلة سيستطيع اليهود المغاربة زيارة أسرهم في إسرائيل دون مخاوف، كما سيقوم اليهود بزيارة مقابر أسرهم في عدة مدن مغربية بشكل أريح.



أما سابين، فتقول إنها تحتفظ بذكرى جميلة عن حفاوة استقبال المغاربة لها وضيافتهم وكرمهم، "لا زلت أتذكر أثناء زيارتي لإحدى القرى المغربية في شهر رمضان، استضافتنا من طرف أسرة مغربية وتحضيرها لنا الشاي بالنعناع المغربي وهم صائمون، يحترمون كل الديانات، وهذا السلام أمر يفرح قلوبنا بشكل كبير".

وتتابع، "معروف عن اليهود حبهم للسفر، وأظن أن المغرب سيكون الوجهة الاولى لهم مستقبلا، فالمغرب بلد جميل بطبيعته وضيافة أهله وناسه".

كد الأمين العام لفيديرالية اليهود المغاربة بفرنسا، سيمون سكيرة، أن هذا القرار ليس سابقة في تاريخ العلاقات بين البلدين، إذ سبق وأن أقيمت العلاقات الدبلوماسية في تسعينيات القرن الماضي إلا أنه بعد أربع سنوات حلت الانتفاضة وعادت القطيعة.

ويضيف سيمون، " اليوم، أظن أن هذا القرار المغربي جاء بعد تفكير عميق وفيه مصلحة للكل، سواء بالنسبة للمغرب أو إسرائيل أو فلسطين أو الولايات المتحدة الأمريكية".

ويتابع أن عدد اليهود المغاربة في إسرائيل يصل إلى حوالي 800 ألف شخص، وتدشين خط جوي مباشر بين البلدين سيساهم في زيارات متكررة لهؤلاء اليهود للمغرب.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح