شاهدوا.. هكذا قامت عناصر الأمن بحجز كميات من الخمور وتفكيك عصابة خاصة بسرقة المنازل ليلة رأس السنة


ناظورسيتي: محمد العبوسي

عاشت مدينة الناظور، ليلة الـ 31 دجنبر و فاتح يناير 2021، استنفارا أمنيا شاركت فيه مختلف أجهزة الشرطة التابعة للمنطقة الإقليمية للأمن الوطني، يروم ضمان احترام حالة الطوارئ الصحية التي تم اتخاذها ومنع احتفالات راس السنة لهذه السنة بسبب جائحة كورونا.

وأشرف رئيس المنطقة الإقليمية للأمن الوطني بالناظور، بصفة شخصية، على الحملات التي باشرتها مصالح الشرطة بمركز المدينة وفي مداخلها الرئيسية وأمام المرافق الترفيهية و البنايات الأجنبية، وذلك في إطار توفير الحماية الضرورية والتصدي لكل ما من شأنه تعريض الممتلكات وسلامة المواطنين للخطر.

ولإنجاح هذه العملية، فقد خصص لها العشرات من أفراد الأمن التابعين لفرق الشرطة القضائية و جهاز حفظ النظام و تنظيم المرور، ما مكن من حجز كميات مهمة من الخمور و حجز مخدرات وأسلحة بيضاء وسيارات يشتبه استغلالها في أنشطة ممنوعة.



ومكنت الحملة أيضا، من توقيف عدد من المشتبه فيهم بارتكاب جنح أو جنايات، مع إخضاعهم لتدابير الحراسة النظرية في إطار التحقيق الذي فتح معهم تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

إلى ذلك، فقد أخضعت مصالح الأمن في إطار حملتها المذكورة، جولة واسعة بالعديد من المناطق بالمدينة وفي الحواجز القضائية، مئات المواطنين للبحث والتحقق من الهوية، مع توقيف كل مشتبه فيه أو شخص كان موضوع مذكرة بحث صادرة عن المصالح الأمنية بالمملكة.

كما تمكنت عناصر الشرطة القضائية بمدينة الناظور ليلة اليوم 1 يناير 2021، التي تزامنت ورأس السنة الميلادية من تفكيك عصابة إجرامية متخصصة في سرقة المنازل.

ومكن التواجد الميداني لعناصر المنطقة الإقليمية لأمن الناظور ليلة رأس السنة، من اعتقال شخصين متلبسين بسرقة منازل بكل من حي الكندي وحي لعراصي وسط مدينة الناظور.

وكشفت المعطيات الأولية التي حصلت عليها ناظورسيتي أن أفراد العصابة المذكورة كانا محط تتبع وترصد العناصر الأمنية منذ وقت ليس بالقصير، خصوصا بعد أن نفذ أفراد العصابة المذكورة عمليات سرقة في الآونة الأخيرة.

إلى ذلك أَضافت المصادر ذاتها، أن الأجهزة الأمنية تواصل أبحاثها وتحرياتها للقبض عن باقي أفراد العصابة الإجرامية المذكورة.





















































































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح