شاهدوا.. هذه قصة الشاب الذي حاول الهجرة سباحة وترك خلفه ابنة يتيمة


ناظور سيتي ـ متابعة

لقي شخص حتفه غرقا في البحر أثناء محاولته الوصول سباحة إلى مدينة سبتة المحتلة منطلقا من الفنيدق، نهاية الأسبوع الماضي.

وترك الراحل وراءه ابنة يتيمة وزوجة مكلومة بعدما كان يحلم بالعبور للفردوس المفقود من أجل تحسين وضعهما المادي.

وقد تداول عدد من رواد مختلف مواقع التواصل الاجتماعي بحزن كبير صورة لشاب غرق أثناء محاولته الوصول سباحة من الفنيدق إلى مدينة سبتة المحتلة، أول أمس الأحد.

وحاول الراحل الذي المسمى قيد حياته العربي كريكش الانضمام لمجموعة من الشباب الذي قرروا، يوم الأحد، الهجرة بشكل جماعي سباحة انطلاقا من شاطئ الفنيدق نحو الضفة الأخرى إلا أن أمواج البحر العاتية سرعان ما ابتلعته وأعادت جثته إلى اليابسة .



وأفاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن الفقيد ينحدر من حي كنديسة بالفنيدق وكان يشتغل قد حياته في محل للوجبات السريعة لكن ظروفه المعيشية الصعبة ورغبته في البحث عن لقمة العيش في الضفة الأخرى دفعته للمخاطرة بحياته رفقة عدد من أصدقائه الذين نجحوا في الوصول لسبتة سباحة فيما كان مصيره مغايرا حيث لقي مصرعه وهو يصارع الأمواج.

وقالت وسائل إعلام إسبانية إن حوالي 30 شابا مغربيا تمكنوا من الدخول إلى مدينة سبتة المحتلة سباحة، اليوم، بينما، منذ أمس السبت، تمكن مايقارب 70 مغربيا من الدخول إليها، أيضا، سباحة.

وقامت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة تطوان بفتح بحث قضائي، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، اليوم الثلاثاء، وذلك للكشف عن جميع المتورطين المحتملين في تنظيم عملية جماعية للهجرة غير المشروعة عبر المسالك البحرية انطلاقا من ساحل مدينة الفنيدق.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه تمت مباشرة إجراءات هذا البحث مع 23 مرشحا للهجرة غير المشروعة تم تسليمهم من طرف المصالح الأمنية الإسبانية، وذلك بعدما وصلوا عن طريق المنفذ البحري لمدينة سبتة.







تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح