شاهدوا.. هذه أول صلاة جماعية بمساجد الناظور بعد تخفيف الحجر الصحي


ناظورسيتي: علي ك – حمزة حجلة

افتتح 67 مسجدا أبوابه بإقليم الناظور، ظهر اليوم الأربعاء، لأداء صلاة الجماعة، بعد إغلاق استغرق حوالي أربعة أشهر، تنفيذا لتدابير مكافحة انتشار فيروس كورونا المسبب لمرض كوفيد 19.

واستقبلت المساجد بالناظور على غرار باقي أقاليم المملكة، أول فوج من المصلين مباشرة بعد آذان الظهر، حيث أدوا صلاة الجماعة بإتباع جملة من القيود والإجراءات من أبرزها التباعد وارتداء الكمامات واعتماد بروتوكول خاص بالنظافة والتعقيم.

وأعرب مواطنون لـ"ناظورسيتي"، عن سعادتهم بالعودة إلى بيوت الله بالرغم من الشروط التي فرضت عليهم أثناء ولوجها للصلاة، داعين المولى عز وجل أن يرفع هذا الوباء في أقرب وقت ممكن حتى يتمكنوا من أداء شعائرهم الكاملة كما ألفوا من قبل.

كما دعا ميمون بريسول، رئيس المجلس العلمي، في تصريح له بعد أداء صلاة الظهر بالمسجد الكبير في الناظور، عموم المصلين إلى ضرورة التقيد بجميع الشروط الوقائية تجنبا لكل ما من شأنه أن يؤثر على الوضعية الوبائية بالإقليم، موضحا في الوقت نفسه افتتاح مندوبية الأوقاف لجميع المساجد المحددة سلفا في اللائحة التي أعلنتها والبالغ عدد 67 بتراب جماعات العمالة.


وتنفيذا لقرار وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، فسيبقى افتتاح المساجد المعتمدة من طرفها، مرتبطا بالحالة الوبائية بالمملكة، مع اتباع توقيت خاص لفتحها قبل ربع ساعة من دخول وقت الصلاة وإغلاقها فور الانتهاء من هذه الأخيرة.

وألزمت الوزارة، المصلين بالوضوء في المنازل واصطحاب كيس خاص بالأحذية بالإضافة إلى سجادة، مع منع كل الأنشطة الدينية ودروس والوعظ والإرشاد والكراسي العلمية وتحفيظ القرآن ودروس محو الأمية وأداء النوافل وتلاوة الحزب الراتب.

وستغلق بيوت الله بعد صباح كل يوم جمعة، على أن تستأنف مهامها عصرا، دون الإخلال بالتدابير اللازمة المتعلقة بمساحة الأمان المحدد في متر ونصف على الأقل، وتفادي الازدحام أو التدافع عند دخول وخروج المصلين.
























تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح