شاهدوا.. هذه آراء الشارع الناظوري حول مصادرة السلطات لسلع الباعة المتجولين


ناظورسيتي: شيماء ف

أبدى مواطنون بمدينة الناظور، ضمنهم مالكون لمحلات تجارية، عن تعاطفهم مع الباعة المتجولين في محنتهم بعدما كثفت السلطات الأمنية والشرطة الإدارية من حملات مصادرة سلعهم لمنعهم من استغلال الفضاء العام في أنشطة اقتصادية غير مهيكلة. في وقت طالبوا فيه من السلطات الحكومية المختصة التدخل العاجل من أجل وضع سياسة عامة تروم انقاذ المدينة من الأزمة الخانقة التي تعيشها.

وقال متحدثون لـ"ناظورسيتي"، إن بالرغم من الضرر الذي يحدث الباعة المتجولين على مستوى الفضاءات العمومية ومساهمتها المستمرة في إثارة مختلف أشكال الفوضى والعبث، فإن هذه الفئة تظل مغلوبة على أمرها لكونها لا تتوفر على مناصب شغل قارة تضمن لها قوتها اليومي في ظل انتشار معدل البطالة والركود الاقتصادي على المستويين المحلي والجهوي.


وأوضح مالكو محلات تجارية، أنهم يعانون أيضا من تداعيات انتشار ظاهرة البيع على الرصيف وباستعمال العربات المجرورة، وذلك لعدة أسباب من أبرزها التأثير المستمر على نشاطهم المهني لكون التجار القانونيين ملزمين بأداء الضرائب وممارسة أنشطتهم بشكل ثابت في دكاكينهم، وهو أمر مغاير تماما بالنسبة للباعة المتجولين ما يطرح إشكالا متعلقا بتكافؤ الفرص.

من جهة ثانية، دعا المتعاطفون مع التجار المتجولين، السلطات المحلية والمركزية على مستوى الحكومة، إلى ضرورة إيجاد بدائل مناسبة تمكن الفئة المذكورة من حقها في العمل، عوض الاكتفاء بالمقاربة الأمنية باعتبارها حلا لن يجدي نفعا في ظل توقف الكثير من أرباب الأسر عن العمل منذ بداية تداعيات الأزمة الصحية التي حلت بالمغرب وعدد من بلدان العالم.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح