شاهدوا.. نواب برلمانيون فرنسيون يغادرون اجتماعا رفضا لوجود طالبة مغربية محجبة


ناظور سيتي – متابعة

انسحب برلمانيون يمينيون وجمهوريون أمس الخميس، من اجتماع في البرلمان الفرنسي، رفضاً لوجود طالبة مغربية محجبة في الاجتماع.

ورفض نواب في البرلمان الفرنسي، ونائبة عن الحزب الحاكم “الجمهورية إلى الأمام”، الاستماع إلى مداخلة للطالبة المغربية المحجبة، حول موضوع “كوفيد- 19 والشباب”، وغادر هؤلاء الجلسة، احتجاجاً على وجودها في القاعة.

وقالت "آن كريستين لانغ"، عضو حزب الجمهورية إلى الأمام الحاكم في فرنسا، في تغريدة عبر "تويتر"، إنها ترفض وجود محجبة، وهي مريم بوجيتو رئيسة الاتحاد الوطني لطلبة فرنسا بجامعة السوربون.

وأضافت "لانغ" بصفتي مدافعة عن حقوق المرأة والقيم العلمانية، لا يمكنني قبول شخص يرتدي الحجاب في الاجتماع.

وفي سياق متصل، أكدت "ساندرين مورتش"، المنتمية للحزب الحاكم ورئيسة الجلسة، إن ردود الأفعال خلال الجلسة كانت غير ضرورية، مشيرة إلى عدم وجود قاعدة تمنع الناس من حضور الاجتماع بملابس دينية.

ويشار إلى أنه سبق للطالبة المغربية من أصول فرنسية “مريم بوجيتو” أن كانت في قلب الجدل بفرنسا عام 2018، حين وُجهت العديد من الشخصيات السياسية، بما في ذلك وزراء في الحكومة، انتقادات للاتحاد الوطني لطلبة فرنسا بجامعة السوربون، بعد اختيارها للطالبة المحجبة كناطقة باسمه.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح