شاهدوا.. مهاجرون سريون يصلون إلى أحد شواطئ إسبانيا ويحتفلون بطلقات "نارية" وسط استنكار لطريقتهم الفوضوية


ناظورسيتي -متابعة

رصدت كاميرات مواطنين إسبان وصول قارب للهجرة غير الشرعية إلى أحد شواطئ إسبانيا.

وكان على متن القارب ما يناهز الخمسة عشرة شابا، تابعهم مصور الفيديو منذ وصولهم على متن زورق صغير، ليشرعوا في التخلص من بعض ملابسهم المبتلة.

وعلّق مصور الفيديو قائلا إن أول شيء فعله أحدهم هو التخلص من جواربه المبتلة، محتجا على هذا السلوك الفوضوي.

وفور مغادرتهم مركبهم، شرعوا في الاحتفال بطريقتهم بوصولهم إلى الضفة الأخرى، إذ أخذوا يطلقون "شهبا نارية" ربما كانوا ينوون الاستعانة بها لطلب الإغاثة لو اعترضتهم مخاطر في عرض البحر.

وواصل الشبان إثارة الفوضى والضجيج في الشاطئ وسط تجمع مواطنين كانوا في منشأة سياحية قريبة واستنكارهم هذه الطريقة في الاحتفال بمجرد ما وطأت أقدامهم أرض إسبانيا.


ومن جانبهم، علق مغاربة على الفيديو قائلين إن هذه ليست الطريقةَ المثلى لبداية انطلاقة جديدة في بلاد الآخرين.

وعلّق أحدهم قائلا "غير نزلو بدات الرّوينة.. أول حاجة واحد منهم رمى الصباط والتقاشر فالبحر وبدا يوسّخ فبلاد الناس، كيف كان كيدير فبلادو.. وثاني حاجة بداو يطلقو الألعاب النارية ويبرزطو الناس".

وتساءل: "شنو غادي يديرو هادو نهار يشدّو لوراق وتولّي عندهم حقوق مدنية؟ ولا نهار يرجعو مواطنين ويشدّو الباسبور الأحمر؟.. وكنسولو علاش الأوربيون كيكرهو كْحل الرّاس؟ على زينهم وزين فعايلهم".

يأتي ذلك في الوقت الذي زاد في الآونة الأخيرة رصدُ وصول مراكب الهجرة إلى السواحل الإسبانية، خصوصا الجنوبية منها.

تابعوا اللحظات الأولى لوصول هؤلاء "الحرّاكة" إلى الأراضي الإسبانية و"احتفالهم" بالفكاك من المجهول المتربص بشباب المغرب.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح