شاهدوا.. مكفوفون يقتحمون مقر الجهة بعد تحطيم زجاج بوابتها ويهددون بإضرام النار في أجسادهم


شاهدوا.. مكفوفون يقتحمون مقر الجهة بعد تحطيم زجاج بوابتها ويهددون بإضرام النار في أجسادهم
ناظورسيتي: متابعة

اقتحم مكفوفون معطلون، اليوم الاثنين، مقر مجلس جهة الشرق، كشكل احتجاجي طالبوا من خلاله بتلبية مطالبهم العادلة والمشروعة والمتمثلة في توفير فرص شغل قارة لهذه الفئة من المجتمع.

وحسب مصادر "ناظورسيتي"، فإن عملية اقتحام مقر الجهة جرت في وقت كان فيه عبد الله بعيوي وباقي الاعضاء يجتمعون لتدارس نقطة مدرجة ضمن جدول أعمال دورة استثنائية متعلقة باتفاقية الصيد البحري.

وأسفر هذا الاقتحام عن تحطيم زجاج البوابة الامامية لبناية الجهة بعد احتكاكات وقعت بين المكفوفين المحتجين و الحرس الخاص، ما أدى إلى اصابة بعض المحتجين بجروح.

وكاد أن يتحول هذا الاحتجاج إلى ما لا يحمد عقباه، بعدما هدد محتجون بإضرام النار في اجسادهم حيث أشهر أحدهم مادة قابلة للاشتعال قبل أن يتدخل أحدهم وينزعها منه.

ويطالب المحتجون من رئيس مجلس جهة الشرق تنفيذ وعد يتمثل في تعويض المكفوفين المعطلين بـ 2500 درهم شهرية لكل واحد منهم، مؤكدين أنهم يعانون من أوضاع مزرية جعلتهم عالة على أسرهم والمجتمع ككل.

من جهة ثانية، قال عبد الله بعيوي، رئيس مجلس جهة الشرق، أن الجهة بادرت لمساعدة فئة المكفوفين بمدينة وجدة، وأرسلت قائمة بأسمائهم إلى عدد من الجهات لدعم بعض من مشاريعهم التجارية والمقاولاتية الصغرى.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح