شاهدوا.. مغاربة إسرائيل يتظاهرون دعما لقضية الصحراء المغربية


ناظورسيتي


نظم العشرات من مغاربة إسرائيل، بمدينة أسدود، تظاهرة شعبية، دعما لمشروعية قضية الصحراء المغربية، وذلك على ضوء استفزازات ميليشيات "البوليساريو" والاعتداء الإجرامي الشنيع لعناصرها بمعبر الكركرات الحدودي، وكذا على القنصلية العامة المغربية باسبانيا، وكذا للتعبير عن الدعم المطلق للتدخل المشروع والآمن للقوات المسلحة الملكية بأمر مباشر من القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية، الملك محمد السادس، من أجل فك الحصار على معبر الكركرات، وفتحه أمام الحركة التجارية وتأمين السير والجولان، وتنقل الأشخاص المدنيين.

وصدحت حناجر مغاربة إسرئيل بإحدى الساحات العمومية بمدينة أسدود التي تعتبر أكبر جالية يهودية مغربية في إسرائيل، وأكبر جالية يهودية قرائية في إسرائيل، وأكبر جالية يهوديَّة جورجيَّة في العالم، بمشروعية وأحقية المغرب في الصحراء، مجددين تأكيدهم على التشبث بالصحراء المغربية.

وأعرب مغاربة اسرائيل، عن قناعتهم بسيادة المغرب على أقاليمه الجنوبية بالصحراء وأيدوا بقوة مبادرة الحكم الذي يعكس بوضوح عدالة القضية الوطنية.




يذكر أن إسبانيا شهدت بدورها العديد من الوقفات الاحتجاجية الدعمة لمشروعية قضية الصحراء المغربية، أخرها قفة احتجاجية أمام قنصلية المملكة ببيلباو، بمساندة من أفراد الجالية الجزارية، الذين نددوا بدورهم استفزازات ميليشيات البوليساريو والاعتداء الإجرامي الشنيع لعناصرها الذي استهدف الأحد الماضي القنصلية العامة المغربية بفالنسيا، وكذا للتعبير عن الدعم المطلق للتدخل المشروع والآمن للقوات المسلحة الملكية بمنطقة الكركرات، من أجل فك الحصار على هذا المعبر وفتحه أمام الحركة التجارية وتنقل الأشخاص والبضائع.

وندد المشاركون المغاربة والجزائريون في هذه الوقفة الاحتجاجية الذين كانوا يتدثرون بالعلم الوطني ويحملون صور صاحب الجلالة، بالتصرفات الرعناء لشرذمة من "البوليساريو" التي قامت بهذا العمل الاستفزازي، الذي شكل انتهاكا صارخا لحرمة وسلامة وهيبة مقر القنصلية العامة للمملكة بفالينسا، مؤكدين أن هذا الجرم العدواني الجبان لا يقوم به سوى قطاع الطرق والخارجون عن القانون.

وشدد المشاركون في هذه الوقفة على ضرورة تقديم مرتكبي هذا الفعل الإجرامي أمام العدالة لتقتص منهم على ما صدر عنهم من انتهاك لحرمة وسلامة المقر القنصلي بفالنسيا، باعتباره يمثل خرقا سافرا لجميع الأعراف الدولية والقوانين والتشريعات المؤطرة لعمل الهيئات والتمثيليات الدبلوماسية.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح