شاهدوا.. مصرع مهاجر مغربي في حادثة سير مأساوية قرب العاصمة الإسبانية مديريد


شاهدوا.. مصرع مهاجر مغربي في حادثة سير مأساوية قرب العاصمة الإسبانية مديريد
ناظورسيتي :

لقي مهاجر مغربي في عقده الثالث، إضافة إلى شخص أخر، مصرعهما ليلة أمس السبت 27 مارس الجاري، وذلك إثر حادثة سير خطيرة، وقت على طريق سريع، نواحي العاصمة الـإسبانية مدريد.

وفي ذات السياق، كشفت مصادر إعلامية إسبانية، أن الحادثة المميتة، نجمت عن اصطدام مباشر بيان سيارتين الأولى من نوع "رونو كليو" والثانية من نوع "فولزفاكن باسات"، الـأمر الذي حولهما إلى كومة من الحديد، نتيجة قوة الاصطدام، وتسبب في وفاة السائقين على الفور في عين المكان.

وفي تفاصيل الحادثة، فإن السائق المغربي والبالغ من العمر 37 سنة، كان يقود سيارته على أحد مساري الطريق السريع في اتجاه العاصمة مدريد، قبل أن تصطدم به سيارة يقودها طبيب، كانت تسير في نفس المسار وبشكل معاكس.

إلى ذلك، فتحت الشرطة الإسبانية تحقيقاتها لتحديد ظروف وملابسات قيادة الطبيب البوليفي الأصل سيارته، في الاتجاه المعاكس، وتسببه في حادثة سير مأساوية لقي على إثرها مصرعه رفقة سائق السيارة الأخرى.


يذكر أن الأسابيع القليلة الماضية، أصيبت أيضا ثلاث مغربيات بجروح خطيرة في حادث مروري، وقع في منطقة "سرقسطة" شمال العاصمة الإسبانية مدريد.

وكانت شاحنة مصدر هذه الحادثة الخطيرة، حيث اصطدمت بسيارة المغربيات الثلاث، في حوالي الساعة 11:30 مساءً على الطريق الوطني N-323 بالقرب من الطريق الوطني ببلدية غالور.

وأشارت إلى أن الضحايا ينحدرن من نفس العائلة أم (51 سنة) وابنتان (24 و 25 سنة)، مؤكدة أن الفتاة الكبرى هي التي كانت تقود السيارة في تلك الليلة، وقد تم نقلهن جميعًا في حالة خطيرة إلى المستشفى، بينما أصيب سائق الشاحنة بجروح طفيفة في الحادث.

وبمجرد علمها بالحادث، تنقلت سيارات الاسعاف بالمقاطعة إلى مكان الحادث، حيث تمكن رجال الوقاية المدنية من إخراج اثنين من الضحايا اللذين علقا في السيارة.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح