شاهدوا.. مسيرات حاشدة شمال المغرب بعد منعهم من الصلاة بالمساجد


ناظور سيتي ـ متابعة

تمكنت مصالح الأمن الوطني بمدينة المضيق، مساء أمس، فاتح رمضان، من توقيف مجموعة من الأشخاص على خلفية مسيرة احتجاجية، خرج فيها عدد من الأشخاص، أغلبهم قاصرون ومراهقون، طالبوا بفتح المساجد في وجه المواطنين لأداء صلاة التراويح.

وأكدت مصادر محلية، أن المسيرة التي انطلقت تزامنا مع صلاة العشاء، لم تأتي صدفة بل يحتمل أن كان من ورائها أشخاص لهم فكر متشدد، هدفهم إثارة البلبلة وخلق الفتنة بين المتجمهرين، وذلك لأهداف بعيدة كل البعد عن المطالبة بأداء صلاة التراويح.

وقال ذات المصادر أيضا، أن السلطات المحلية ترصدت بعض الوجوه التي كان هدفها جر المتظاهرين إلى مستنقع مجهول، يهدف إلى التخريب وإثارة الفوضى والشغب ضد السلطات المحلية.

ويشار إلى أنه قد تم إخلاء سبيل الأشخاص الموقوفين، بعد التحقيق معهم من قبل عناصر الأمن بالمنطقة الأمنية المضيق الفنيدق وإحالتهم لاحقا أمام أنظار النيابة العامة.


ومن جهة أخرى، قامت عناصر الأمن من توقيف، عدة المواطنين، كانوا بصدد إقامة صلاة التراويح أمام مسجد "ترية" بمنطقة بئر الشفاء بمدينة طنجة.

وكشفت مصادر إعلامية، ان المصلين كان عددهم يفوق 20 شخصا، وكانوا في ساحة مسجد "ترية"، وقد تمكن أغلبهم من الفرار، بعد تدخل دورية للأمن.

وقالت المصادر ذاتها، انه تم توقيف، أيضا، حوالي 10 أشخاص حاولوا إقامة صلاة التراويح بمسجد عبد لله ݣنون بمنطقة المجد العوامة في مدينة طنجة.

وقد تم وضع الموقوفين، رهن تدابير الحراسة النظرية، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، من أجل اخضاعهم للتحقيق، في وقت تشهد فيه مدينة طنجة منذ أذان مغرب اليوم الأول من رمضان، استنفارا أمنيا بمختلف مناطق المدينة.

ويشار إلى أنه كانت الحكومة المغربية قد أعلنت مؤخرا أنها قررت "حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني يوميا من الساعة الثامنة ليلا إلى الساعة السادسة صباحا، باستثناء الحالات الخاصة، مع الإبقاء على مختلف التدابير الاحترازية المعلن عنها سابقا".




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح