شاهدوا.. مسعف ألماني يعتدي على لاجئ سوري ويكسر وجهه


ناظورسيتي: متابعة

نشرت جريدة بليد الألمانية، شريط فيديو صادم تم تصويره عبر كامرات المراقبة، ويظهر فيه بشكل واضح اعتداء أحد المسعفين الألمان على لاجئ سوري .

وحسب ذات المصدر فإن اللاجئ السوري، تلقى لكمة قوية على وجهه من طرف رجل الإسعاف، بمدينة كاسل الألمانية، وتسبب له في كسر بالوجه، وذلك بعدما كان مقيدا بعدما تم إلقاء القبض عليه بسبب اعتدائه على رجال الشرطة.

وأكدت عناصر الشرطة الألمانية ان السوري المعني بالأمر يبلغ 32 سنة، تم إلقاء القبض عليه بعدما قام بمهاجمة عناصر الشرطة بسلم وهو مخمور، في مأوى خاص للاجئين، وأن الواقعة حدثت خلال شهر نوفمبر الماضي، وأصدرت الشرطة بيانا لها حول الواقعة.

ولم يتم الكشف عن الاعتداء الذي تعرض له اللاجئ من طرف المسعف، إلا أن كشفت عليه صحيفة "بليد" الألمانية، حيث حصلت على مجموعة من المقاطع المصورة، تبين لحظة اعتداء المسعف على اللاجئ السوري.



وحسب الجريدة فإن المسعف الذي قام بالاعتداء على السوري تم عزله من العمل، فيما تم تحويل عناصر الشرطة الذين حضروا للواقعة إلى التحقيق.

ويظهر المقطع أن رجلا ممددا على السرير مكبل اليدين والرجليين، يقوم أحد المسعفين بضربه بقوة على وجهه وذلك أمام أنظار عناصر الشرطة.

​وقد أثار هذا الفيديو ضجة كبيرة في ألمانيا، وعلى مواقع التواصل الاجتماعي التي أخذت تدين شرطة البلاد على عدم حمايتها للمواطنين رغم حضورهم للإعتداء..

وبحسب الوكالة، الرجل السوري جاء إلى ألمانيا لاجئا في عام 2015 وهو من حلب ويبلغ من العمر 32 عاما.

وتم فتح تحقيق ضد اللاجئ لقيامه بالاعتداء على رجال الشرطة والمسعفين الذين قاموا بمساعدته، ولكن بعد خروجه من المشفى قام اللاجئ السوري بتقديم شكوى رسمية ضد رجال الشرطة والمسعفين الذين قاموا بأذيته.

وأرفق شكواه ببعض التقارير الطبية التي تثبت وجود كسور وكدمات ولكمات على جسده ووجهه.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح