المزيد من الأخبار





شاهدوا.. مسؤول يشرب سائلا مطهرا ظنا منه أنه ماء في لقاء رسمي


ناظورسيتي -متابعة

شهدت الهند واقعة غريبة، بعدما عمد السياسي راميش باوار -بالخطأ- إلى شرب معقّم لليدين ظانا أن ما في الزجاجة ماء.

وقد وقعت هذه الحادثة خلال اجتماع عُقد في ولاية "ماهاراشترا" الهندية (وسط غرب البلاد).

وقد تم تداول مقطع فيديو للواقعة على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي.

وظهر راميش باوار خلال جلسة استماع للجنة الميزانية، أول أمس الأربعاء، وهو يشرب من زجاجة موضوعة أمامه، ظنا منه أنها ماء.

لكن أحد الحاضرين تدخل أحد لتنبيه المسؤول السياسي إلى أن الزجاجة تحتوي على معقم لليدين وليس على ماء.

وتنبّه باوار إلى الأمر ليبصق المعقم بسرعة، وسلّمه أحد الحاضرين زجاجة ماء.

وصار استعمال هذه المطهرات والمعقمات من العادات التي بدأ الناس في كل مكان بالعالم يطبّعون معها في ظل انتشار فيروس كورونا وصار وجود زجاجات تحتوي على معقمات ومطهرات ترافق زجاجات المياه المعدنية في الندوات واللقاءات.


ووقعت هذه الحادثة الغريبة وقد وقعت هذه الحادثة في ولاية "ماهاراشترا" الهندية، وسط غرب الهند، غير بعيد عن مدينة بومباي.

ويستخدم الكثير من الناس مواد التنظيف المضادة للجراثيم يوميا في تنظيف المطبخ والحمّامات وفي تعقيم لُعب الأطفال خوفا عليهم من البكتيريا. لكن خبيرا تابعا للمعهد الألماني لتقييم المخاطر كان قد أكد أن استخدام المواد المطهرة داخل البيوت أمر غير ضروري.

وقال هذا الخبير إننا قارنّا فوائد هذه المطهرات بمخاطرها في البيت فإن المخاطر تكون أكثر".

ومن جانبه، حذّر معهد روبرت كوخ، المختصّ في الأمراض المُعدية، من استخدام المواد المطهرة لتأثيرها السلبي على أجسام البشر، فمادة "التريكلوسان" الموجودة في معجون الأسنان ومزيلات العرق والمناديل المبللة مثلا يُشتبه في أن لها تأثيرا سلبيا على الهرمونات والخصوبة.

كما يمكن لـ"التريكلوسان" أن يلحق أضرارا بالعضلات ويتسبب في الحساسية. وقد أثبتت ذلك تجارب أُجريت على حيوانات.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح