شاهدوا.. مريم الخطاط تعود لاستعراض أشهر مأكولات الشوارع بحلقة عن مأكولات الناظور


ناظورسيتي -متابعة

بعد فترة غياب فرضتها الوضعية الوبائية المرتبطة بتفشي فيرو كورونا وما فرضته الإجراءات والتدابير التي أقرّتها السلطات الصحية لوقف تفشّي الوباء، عادت "الفلوغر" الناظورية مريم الخطاط، التي كانت قد فازت بجائزة أحسن فيديو على المستوى الوطني برسم 2020 في مسابقة "ماروك وورد أواردس"، لتأبّط كاميراها وضبط الأمور التقنية لمعدّات التصوير والتقاط الصوت قبل أن تبدأ جولة جديدة في الناظور هذه المرة لاستعراض أشهر مأكولات الشارع المعروفة في هذه المدينة الساحرة.

وذكّرت مريم الخطاط، في بداية هذا "الفلوغ" الجديد، بأن سكان الناظور (في الجهة الشرقية للمغرب) التي تعدّ قطبا اقتصاديا مهمّا، والتي كانت قد صُنّفت كأول مدينة مغربية من حيث استقبال تحويلات أفراد الجالية لمغربية بالخارج، يتكلمون الأمازيغية، وتحديدا الريفية.

وبدأت الخطاط جولتها صباحا، فاختارت محلا للأكلات الشعبية، قدّم لها "توستادا كاتالانْ" وطبَقا خاصا يحظى بشعبية كبيرة في المنطقة التي يوجد فيها المحل، يتكون من "الكفتة" (اللحم المفروم) والبيض و"الكاشّير" ولحم الدجاج، مع "الحارّ".



بعد ذلك، عادت الخياط للحديث عن المشاريع المهمة التي شهدتها مدينة الناظور مؤخرا، خصوصا في ما يتعلق بالبنية التحتية، منها مجموعة من المقاهي والمطاعم، خصوصا على "كورنيش" منتجع "مارتشيكا" الشهير، مُرفقة ذلك بمشاهد بانورامية للمنتجع.

وقد اختارت الخياط أحد هذه المقاهي/ المطاعم لتناول الفطور فيه، والذي يخصص لزبائنه طبقا غنيا بالعديد من المأكولات والعصائر المحلية (بيفّي مفتوح) بثمن "مناسب" وحيث يمكن للزبائن تناول فطورهم وسط منظر عامّ على الشاطئ الخلاب للمدينة التي تمتاز بجوها المعتدل والرائع.

وبما أنها علمت أنّ المحل الذي اختارته لحلقتها هذه عن أشهر المأكولات الشعبية في مدن المغرب يقدّم كذلك وجبة "الكسكس"، فقد ارتأت أن تبقى في المطعم ذاته لتتناول فيه وجبة الغداء. وقد اختارت الكسكس بالدجاج (يقدّم المحل أيضا الكسكس باللحم).

ثم تنقّلت إلى "منبت" في مشارف مدينة الناظورـ اختارته لأنه يقدّم أيضا مأكولات "بيو" بالكامل، لكنْ حسب "الطلب"، أي أن المحلّ يقدّم مأكولاته فقط لزبائن يطلبون ذلك مسبقا، حتى يكون لهم الوقت الكافي لإعداد المطلوب. وأمام تعذر استعراض مكونات إحدى وجبات المنبت، فقد اكتفت بتوثيق لحظة إعداد الشاي بأعشاب محلية خالصة على الطريقة المغربية التقليدية؛ قبل أن تواصل برنامج جولتها، الذي ندعوكم إلى متابعته عير الرابط التالي:


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح