شاهدوا.. مرتزقة البوليساريو يهاجمون بالعصي والهراوات على وقفة الجالية المغربية السلمية بباريس


ناظورسيتي - متابعة

شهدت الوقفة الاحتجاجية التي نظمها مغاربة فرنسا بساحة الجمهورية في باريس، هجوم مجموعات من الأفراد المسلحين المحسوبين على ميليشيات البوليساريو، على مواطنين مغاربة جاؤوا للتعبير عن تضمانهم ودعمهم لجهود المملكة في الصحراء بطريقة سلمية

ولم يكن يتوقع المغاربة الذين حضروا رفقة أسرهم وأبنائهم، في شكل احتجاجي حضاري، أن يعتمد الانفصاليون على عصابات بأزياء عسكرية ومدججة بالهراوات والأسلحة البيضاء، حيث هاجموا النساء والشيوخ بالعصي والسب والقذف، وكل ذلك بحضور الإعلام الدولي الذي تصادف تواجده مع تغطية احتجاجات الفرنسيين على قانون الأمن الشامل الذي سنته الحكومة الفرنسية

وتظهر مجموعة من الفيديوهات التي انتشرت في وسائل التواصل الاجتماعي، لقطات من الهجوم المنظم على وقفة الجالية المغربية المقيمة بفرنسا، والذي يعبر على مستوى الانفصاليين سواء في احتجاجاتهم وكذلك في تضليلهم الرأي العام الدولي بسلمية أشكالهم النضالية


تظاهر المئات من مغاربة فرنسا، يوم أمس السبت، في ساحة الجمهورية بالعاصمة الفرنسية باريس، دفاعا على مغربية الصحراء ودعما للقوات المسلحة المغربية التي استعادت معبر الكركرات بعد أن قامت ميليشيات البوليساريو بالتسبب في اضطراربات تسبتت في شلل حركة عبور الشاحنات والعربات إلى موريطانيا

وحمل الحاضرون رايات المملكة وصور لعاهل البلاد محمد السادس، ورددوا شعارات الملاحم الوطنية والنشيد الوطني، اعتزازا بمغربيتهم وتعبيرا عن ثتشبثهم بقضايا الوطن الجوهرية على رأسها مشروع الحكم الذاتي في الأقاليم الجنوبية

وندد الحاضرون بالمناورات والتضليل الذي تقوم به أجهزة تابعة لانفصاليي البوليساريو، المدعمين من طرف الجزائر، والتي تستهدف استقرار وأمن المغرب، حيث وقفوا سدا منيعا أمام محاولات نسف الوقفة بطريقة همجية من طرف مرتزقة محسوبين على الانفصاليين










تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح