شاهدوا.. مختلة عقليا تتصدى للسيارات وتعرقل حركة المرور بمركز مدينة الناظور


شاهدوا.. مختلة عقليا تتصدى للسيارات وتعرقل حركة المرور بمركز مدينة الناظور
ناظورسيتي: م أ

استنكر مواطنون بالناظور، تزايد عدد المختلين والحمقى بشوارع المدينة وأحيائها، داعين السلطات المحلية إلى اتخاذ إجراءات معقولة للحد من الظاهرة لما أصبحت تشكله من خطر دائم نظرا لتصرفات هذه الفئة التي تتحول أحيانا إلى عدوانية وتخريبية.

ورصدت كاميرا، مراسل "ناظورسيتي"، سيدة مختلة ظهرت حديثا بمدينة الناظور، وهي تقوم بعرقلة حركة السير و الوقوف في وجه السيارات مانعة إياها من العبور، وهي الحالة التي تم توثيقها بالقرب من سوق المركب، حيث تظهر المذكورة وهي تتحدى سيارة مواطن أمام مرأى العموم.

ومنذ إغلاق ضريح بويا عمر من طرف وزارة الصحة، اكتسح عدد هائل من المختلين والمرضى النفسانيين شوارع مدينة الناظور وجماعات مجاورة، متخذين من الأرصفة مأوى لهم، دون ظهور أي إجراء من طرف السلطات المحلية تتصدى بها لهذه الظاهرة أو تقلصها.

وتعيش جماعات أخرى بالإقليم، الوضع نفسه، حيث سجلت مدينة سلوان قبل أيام، اعتداء أحد المختلين على المواطنين ورشقهم بالحجارة في الشارع العام، كما عرفت المنطقة نفسها تخريب الشبابيك الاوتوماتيكية للأبناك من طرف شخص يبدو في حالة عقلية غير مستقرة.

إلى ذلك، يبقى توفر إقليم الناظور على مستشفى وحيد للأمراض العقلية بجماعة العروي عاملا يؤدي في الكثير من الأحيان إلى احتلال المختلين للأرصفة والشوارع، إذ أكدت مصادر إن محدودية الطاقة الاستيعابية للمرفق المذكور تحول دون التمكن من احتواء الظاهرة.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح