شاهدوا.. محاولة لتصفية باشا وقائد بالسلاح الأبيض


ناظور سيتي ـ متابعة

تمكنت عناصر الشرطة القضائية بمدينة الفنيدق ليلة أمس الخميس 24 أبريل الجاري، من اعتقال خمسة أشخاص من ذوي السوابق القضائية، و ذلك بعد مهاجمتهم لرجال السلطة المحلية بالفنيدق في شخص “الباشا" و "القائد”، أمام مقر الباشوية.

وقد تم هذا الهجوم باستخدام الأسلحة البيضاء، وذلك على خلفية وقفة احتجاجية شهدتها المنطقة، لحظات قبل آذان المغرب.

واستغل الموقوفون تجمهر مجموعة من المواطنين بمحيط باشوية الفنيدق، واقتحموا مقر الباشوية في حالة هستيرية، ليقوموا بالاعتداء على الباشا والقائد، مستعملين الأسلحة البيضاء، في محاولة لتصفيتهما.

ويأتي هذا التدخل مباشرة بعد الاحتجاجات السلمية الأخيرة التي عرفتها مدينة الفنيدق، والتي طالب فيها المواطنون بتحسين العجلة الاقتصادية و تحريكها، نظرا لتوقف التهريب المعيشي بباب سبتة المحتلة .


وتجدر الإشارة إلى أنه تم تخصيص غلاف مالي بقيمة تصل إلى 400 مليون درهم لإنجاز سلسلة مشاريع ضمن البرنامج المندمج للتنمية الاقتصادية والمجالية لعمالة المضيق-الفنيدق وإقليم تطوان .

وقد ارتفعت محاولات الاعتداء على رجال السلطة، في عدد من المناطق، حيث تعرض رجل سلطة برتبة قائد لمحاولة اغتيال بالسلاح الأبيض مساء في وقت سابق، وذلك أثناء مزاولة مهامه في منطقة ولاد بوعزة بإقليم النواصر، بالدار البيضاء.

وذكرت مصادر محلية بأن القائد كان بصدد أداء المهام المنوطة به بخصوص مراقبة وتتبع قضايا البناء والتعمير، ومدى احترامها للضوابط القانونية، قبل أن يقف على أحد المخالفين وهو بصدد فتح باب بشكل مخالف للقانون ودون التوفر على أية رخصة أو وثيقة رسمية تسمح له بذلك.

ونتيجة لهذه المخالفة، حاول القائد الذي كان مرفوقا بأعوان السلطة المحلية ثني الشخص المعني بالموضوع عن أفعاله وقام بحجز البوابة، إلا أن الأخير لم يتقبل التعليمات الموجهة له من طرف رجال السلطة وعلى رأسهم القائد الذي دخل معه في مشادات كلامية تطورت إلى عراك بالأيدي.








تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح