شاهدوا.. كوميدي مغربي شهير يعيش التشرد والجوع بفرنسا ويستنجد بالملك


ناظور سيتي ـ متابعة

يتداول عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، شريط فيديو مصور، يظهر من خلاله الفنان الفكاهي المغربي عبد الفتاح جوادي، المتابع قضائيا في المغرب، وهو يسرد قصة مؤلمة حول معاناته من حياة التشرد بفرنسا، مناشدا الملك محمد السادس لمساعدته.

وقد كشف خريج برنامج “كوميديا شو”، أسباب هجرته إلى أوروبا، والمتمثلة في رحلة البحث عن علاج ابنته الصغيرة، وعدم تمكنه من الحصول على أوراق الإقامة، متحدثا عن كسره لأطراف زوجته، وإدانته قضائيا بـ 6 أشهر حبسا موقوفة التنفيذ، وكذا منعه من رؤية أبنائه الثلاثة لمدة 10 أشهر، إضافة إلى إلزامه بمتابعة طبية نفسية، ومغادرة التراب الفرنسي.

وأشار الفنان المغربي أنه قبل الهجرة إلى فرنسا قم ببيع سيارته وكذا منزله، واشترى منزل أخر باسم زوجته، ومن ثم هاجر إلى الأراضي الفرنسية، وتمكن من الحصول على السكن، وسجل ابناءه في المدارس.


وبخصوص بداية المشاكل يقول بأنها تعود لعلاقة زوجته ببعض الجزائريات، ومن ثم استفزازه، وكذا تقديم شكاية ضده، والغريب في الأمر حسب تعبير الفنان المغربي، شهادة زور تقدمت بها ابنته، التي هاجر المغرب من أجل علاجها في فرنسا، تقول بأنه يضرب أمها، وهي الشهادة التي تحكم إليها القاضي، وأصدر حكمه القاضي بحرمانه من أولاده.

ووجه عبد الفتاح جوادي اتهامات إلى زوجته بخصوص الاستيلاء على كل ممتلكاته، مؤكدا أنه بات منذ مدة بدون مأوى، حيث ينام داخل السيارة أو في الأماكن العامة، كالنوم بالقرب من المراحيض العمومية، مكتفيا بوجبة غذائية واحدة في اليوم، وهي عبارة عن سندويتش.

وقال الكوميدي المغربي، من خلال هذا الشريط المصور، الذي تبلغ مدته حوالي 12 دقائق، بأنه يشارك مع متتبعيه هذه الأخبار السيئة، بعدما توصل بالعديد من الأسئلة حول جديده الفني، وكذا أعماله القادمة.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح