شاهدوا.. قيادي نقابي يتضامن مع معتقلي "الحراك" و يحرج ممثلي أحزاب معروفة في لقاء سياسي بالناظور


شاهدوا.. قيادي نقابي يتضامن مع معتقلي "الحراك" و يحرج ممثلي أحزاب معروفة في لقاء سياسي بالناظور
ناظورسيتي: متابعة

صب محمد الورياشي، القيادي في الامانة الجهوية للاتحاد المغربي للشغل، جام غضبه على قيادات حزبية شاركت في مناظرة سياسية حول البرنامج التنموي الجديد، بمداخلة دعا فيها الأحزاب السياسية إلى الكف عن نشر الوعود الكاذبة على المواطنين خاصة فئة الشباب التي تطمح إلى وطن يوفر لهم وسائل العيش الكريم.

وقال الورياشي مخاطباً عبد العزيز افتاتي عن حزب العدالة والتنمية وحنان رحاب البرلمانية باسم الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، أن ما عرفته المنطقة من اعتقالات بعد اندلاع الحراك الشعبي يتطلب أولا تظافر الجهود للمطالبة بالافراج عن جميع الموقوفين.

ووصف المتحدث تجربته الانتخابية السابقة بأنها كانت مجرد كذب على المواطنين لأن الحكومة لا توفر للمنتخبين الآليات الضرورية لتنفيذ برامجهم، داعيا قيادات الاحزاب السياسية إلى تقديم استقالتها بعد فشلها في تدبير أهم المراحل التي مر منها المغرب.

وكشف القيادي في نقابة الـ umt بالناظور، عن حيثيات حوارات أجراها مع وزراء في حكومة بنكيران بعدما سحب الترخيص من شركة اسبانية كانت تؤمن تنقلات المهاجرين بميناء بني انصار، مؤكداً ان الوزيرين عمارة وبوليف أجاباه بأسلوب يخلو من المسؤولية التي يجب ان يتحلى بها الوزراء.

جدير بالذكر، ان دار المحامي بالناظور، احتضنت السبت الماضي، مناظرة سياسية نظمها الفرع المحلي لـ "الرابطة المغربية للشباب من أجل التنمية والحداثة"، بشراكة مع "هيئة المحامين بالناظور"، حولدور المجتمع المدني في بناء النموذج التنموي الجديد، بمشاركة متحزبين و محامين و هيئات مدنية واعلامية.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية