شاهدوا.. فيضانات "تغرق" شوارع مدينة طنجة ونواحيها


ناظورسيتي -متابعة

شهدت طنجة، صبيحة اليوم الاثنين، تساقطات مطرية غزيرة أدّت اجتاحت على إثرها السيول عدة شوارع وأحياء في المدينة.

وتسبّبت السيول الجارفة التي اجتاحت مدينة البوغاز في خلق فوضى عارمة في حركة السير، إذ وجد سائقو السيارات ومختلف الناقلات صعوبة في التنقل، ما أعاد إلى الأذهان ما كان قد وقع في مدينة الدار البيضاء مؤخرا.

وتداول نشطاء مواقع التواصل على نطاق واسع مقاطع مصورة تُظهر اجتياح السيول لعدة مبانٍ. كما ألحقت المياه "الهادرة" أضرارا جسيمة بممتلكات المواطنين، نظرا إلى انسداد قنوات صرف المياه وعجزها عن استيعاب كمية المياه المتدفقة.

وسبق لمديرية الأرصاد الجوية أن توقعت، في نشرة إنذارية قبل ثلاثة أيام، تساقط أمطار قوية في العديد من مدن المغرب، منها طنجة.

في خضمّ ذلك، تعيش المدينة على وقع الفاجعة التي استيقظ عليها الطنجويون اليوم الاثنين بعدما اجتاحت السيول معملا "سريا" وأغرقته، مخلّفة مصرع 24 شخصا (معظمهم نساء) ممن كانوا بداخله.


وكشفت السلطات المحلية، في بلاغ، أن السيول التي "أغرقت" طنجة اليوم تسبّبت في مصرع الأشخاص الـ24 داخل معمل يوجد في مرآب غمرته مياه الأمطار.

كما تسبّبت المياه التي "غمرت" المعمل في إصابة العديد من الأشخاص إصابات متفاوتة الخطورة نُقلوا على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وأفاد بلاغ السلطات المحلية أن فرق الإنقاذ انتشلت جثامين 24 ضحية، في الوقت الذي يتواصل البحث عن ضحايا آخرين محتملين.

وبحسب بلاغ السلطات المحلية في ولاية طنجة -تطوان -الحسيمة، فإن الفاجعة شهدتها وحدة صناعية "سرية" للنسيج في مرآب تحت أرضي تابع لفيلا سكنية في منطقة "البرانس"، إثر تسرّب مياه الأمطار إليها و"محاصرة" من كانوا بداخلها.





تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح