شاهدوا.. فرنسيون يبحثون في قمامة أزبال عما يقتاتون به في أوج "أزمة كورونا"


ناظورسيتي -متابعة

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي شريطا صادما "عرّى" واقعا بائسا ترزح تحت وطأته فرنسا في ظل تداعيات "أزمة كورونا".

وظهر في الشريط مواطنات ومواطنون فرنسيون متحلقين حول حاوية لـ"الأزبال" يجمعون منها ما يُسكتون به جوعهم، في مشاهد صدمت متداوليه وأثارت جدلا واسعا بينهم.

وأسقط الشّريط ورقة التوت عن الدولة الفرنسية، التي طالما حاولت ستر عورتها بها، في الوقت الذي يسلّط إعلامها أضواءه على البلدان التي كانت قد أخضعتها للاستعمار ويُظهر فقط "النقط السوداء" متغاضيا عن الجوانب الإيجابية.

وأظهر الشريط، بما لا يترك مجالا للشك، أن الشعار المعروف "أخوة، حرية، مساواة"، الذي طالما باهت به فرنسا بلدان العالم ليس إلا حبرا على ورق، أمام المشاهد الصادمة لهؤلاء المواطنين الفرنسيين وهم يتهافتون على "فضلات" غيرهم لإسكات جوعهم.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح