المزيد من الأخبار






شاهدوا.. عظام بشرية في رمال البناء تستنفر سلطات الناظور


شاهدوا.. عظام بشرية في رمال البناء تستنفر سلطات الناظور
ناظورسيتي: حمزة حجلة

بدأت الشكوك تحوم حول المكان الذي جرى فيه اليوم العثور على رفات بشرية بجماعة رأس الما بالناظور، حيث يُعتقد أنه كان مقبرة قديمة، وهذا ما ستثبت صحته أو تفنذه نتائج أبحاث السلطات المختصة لاحقا.

واستنفرت سلطات الأمن بالناظور اليوم السبت، عناصرها بعد العثور على عظام بشرية في كومة رمال تم نقلها من منطقة راس الما.

وأكد مصدر مطلع لـ"ناظورسيتي"، أن العمال تفاجؤوا بعظام بشرية في رمال تم تفريغها أمام ورش بناء عمارة سكنية بحي المطار في الناظور، وذلك مباشرة بعد انسحاب الشاحنة التي نقلتها.


وبعد ربط الاتصال بالسلطة المحلية، انتقل إلى عين المكان مسؤولون في الإدارة الترابية والشرطتين القضائية والعلمية، حيث تمت معاينة الرفاة ونقله في ظروف خاصة.

وتضاربت الآراء حول مصدر العظام، في وقت تحوم فيه شبهة نقل الرمال من مكان ممنوع وقريب من مقبرة في جماعة رأس الما.

وأمرت النيابة العامة المختصة، بفتح تحقيق في النازلة، إذ من المتوقع أن تنتقل فرقة أمنية خاصة إلى المكان الذي جلبت منها شحنة الرمال المذكورة والاستماع لسائق الشاحنة والمقاولة المتوفرة على المقالع.

ومن جهة ثانية، أمرت النيابة العامة المختصة، بإجراء بحث معمق حول مصدر العظام واخضاعها للأبحاث العلمية من أجل تحديد هوية صاحبها.

وتثير هذه الواقعة، تساؤلات كثيرة حول نوع المراقبة التي يخضع لها أصحاب مقالع الرمال بالإقليم، لاسيما وأن الحادث وقع في وقت تتسرب فيه معلومات حول تهريب ونهب هذه المادة من طرف أشخاص يتوفرون على رخص استغلال المقالع.



image00001

image00002

image00003

image00004

image00005

image00006

image00007

image00008

image00009

image00010

image00011

image00012


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح