شاهدوا.. "صوفيا طالوني" يكشف تفاصيل جديدة حول محاولة القتل التي تعرض لها


ناظورسيتي: متابعة

نشر المتحول المغربي الشهير باسم “صوفيا طالوني”، سليل مدينة الحسيمة، شريط فيديو على حسابه الخاص بإنستغرام كشف من خلاله تفاصيل عملية السطو التي تعرض لها منزله بتركيا، وسرقة 100 مليون سنتيم منه.

“صوفيا”، الذي بدا منهارا ويذرف الدموع بشكل هيستيري، ادعى أن عصابة مكونة من شباب مغاربة مقيمين بتركيا، هجموا على منزله، وقاموا بتسميمه في محاولة منهم للتخلص منه، وبعدها استولوا على مبلغ مالي قدره 100 مليون سنتيم، بالإضافة إلى أغراض ومقتنيات ثمينة، قبل أن يفروا إلى وجهة مجهولة.وكان المتحول المغربي قد نشر قبل بضعة أيام شريط فيديو، كشق من خلاله عزمه على إنشاء مشروع بالمغرب الهدف منه تشغيل الشباب، حيث عرض أمام متابعيه مبلغا ماليا كبيرا ليؤكد على نيته الصادقة.



وفي السياق نفسه، رغم الحسرة والألم الذي بين عليهم "صوفيا"، شكك عدد من المتتبعين في روايته، إذ لم يستبعدوا أن يكون الأمر سوى مسرحية محبوكة لإثارة “البوز” وحصد ملايين المشاهدات والمتابعات لا أقل ولا أكثر.

وفي حوار سابق له "صوفيا" كشف لناظورسيتي، كشف المتحول نوفل، ابن الحسيمة البالغ من العمر 37 عاما، جزء من أسرار حياته الشخصية بعدما قرر التحول إلى امراة ليغادر عده إلى تركيا حيث يستقر حاليا ويدير مشروعين الأول للتجميل والثاني متعلق بالرحلات السياحية.

صوفيا، وهو الاسم الجديد لنوفل المتحول إلى امراة والذي اشتهر به على مواقع التواصل الاجتماعي حتى أضحت صفحاته الشخصية على "سناب شات" و "أنستغرام" تستقبل مئات الآلاف من الزوار، تحدث في هذا الحوار عن عدد من المواضيع التي تهمه شخصيا كنبذه من طرف الأسرة والعائلة والمحيط، وبحثه عن إبرام الصلح مع والده، إضافة إلى أسرار أخرى مرتبطة بعلاقته مع قضية "حمزة مون بيبي"واستدعائه من طرف الشرطة على ذمة الملف نفسه، فضلاعن تقبل المجتمع له في المغرب وتركيا.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح