شاهدوا.. صواريخ جديدة تضرب الأهداف المعادية في أجواء المملكة


ناظور سيتي ـ متابعة

من المنتظر أن يتوصّل المغرب بنظام دفاعي جديد مضاد للطائرات، ليعزز به ترسانته الدفاعية لحماية أجواء المملكة المغربية، وإصابة أهداف متوسطة وبعيدة المدى.

ووفق ما ذكره الموقع الأمريكي المتخصص في الشؤون العسكرية Global defense corp فإن بطاريات الصواريخ طويلة المدى من طراز FD-2000B سيتسلمها المغرب لتستخدمها القوات المسلحة الملكية، حيث سيصبح ثالث جيش في العالم يستعمل هذا النوع من السلاح بعد كل من تركمنستان وأوزبكستان.

وكانت هذه الصفقة، موضوع مفاوضات بدأت منذ سنة 2016، حيث حصلت المملكة المغربية على موافقة الجمهورية الصينية للحصول على منظومة الدفاع الجوي من شركة ” China Precision Machinery”، إذ اتفق الجانبان حينها على تسليم 4 بطاريات من منظومة FD-2000B نسخة HQ-9..

هذه النسخة مجهّزة بصواريخ لها رؤوس حربية تزن حوالي 180كلغ و يمكنها اعتراض الأهداف بسرعة تصل إلى 4.2 ماخ وبمدى يتراوح بين 250 و 300 كلم، و تعتبر نسخة B من هذا النظام من أحدث النسخ الحالية الموجودة لنظام HQ-9 الصيني، غير أن الصين تعمل حاليا على تطوير نسخة أكثر تقدما تحمل اسم HQ-9C.


ويذكر أن القوات المسلحة الملكية أنهت تحضيراتها وكوّنت أول فوج من المدفعية لتشغيل هذا النظام كما سيجري دمج البطاريات الصينية مع باقي منظومات الدفاع الجوي للمملكة حتى تكون شبكة حماية الأجواء المغربية كاملة ومتناسقة فيما بينها

يبلغ المدى الأقصى لنظام FD-2000B نحو 200 كم وارتفاع 30 كم ، ويبلغ مدى اكتشاف الرادار 280 كم ، مع وقت رد فعل بين اكتشاف الهدف والإطلاق 10 ثوانٍ. يمكن للنظام تتبع 100 هدف وتوجيه 8 صواريخ لمهاجمة 8 أهداف في نفس الوقت ، وتبلغ السرعة القصوى لصواريخ النظام 6 ماخ ووزن رأسه الحربي 180 كجم. يتم توجيه الصواريخ بالقصور الذاتي ، ثم بواسطة رابط بيانات في مسارها ، وفي المرحلة النهائية بواسطة باحث راداري نشط (ARH) في النطاق G. يمكن للنظام اعتراض الطائرات بدون طيار من مسافة 80 كم ، صواريخ كروز من مسافة 25 كم، والصواريخ البالستية التكتيكية من مدى 30 كم.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح