شاهدوا.. شيخ جزائري بارز يهاجم نظام العسكر الحاكم ويطالب بدعم المغرب في مواجهة مرتزقة الانفصاليين


ناظورسيتي -متابعة

انتفض الشيخ الجزائري البارز شمس الدين ضد جنرالات العسكر الجزائري المتحكم في دواليب الحكم وفي توجيه الرأي العام نحو "عدو خارجي" متوهّم هو المغرب.

وظهر الشّيخ في تسجيل صوتي تداوله رواد مواقع التواصل استنكر فيه المحاولات اليائسة لجبهة الانفصاليين تهديد الوحدة الترابية للمملكة، والتي يدعمها النظام العسكري الجزائري الحاكم الفعلي لبلاد المليون شهيد.

وقال شمس الدين إن طائفة من الناس عزموا على تدمير المغرب الشقيق.. فيقو يا ناسْ واتقو الله.. هذا شء لم يحدث من قبل".

وتابع المتحدث ذاته أن السيناريو محبوك ومخدوم: جماعة تدعو إلى الاستقلال.. حابّين يستقلّو"، في إشارة إلى عصابة البوليساريو، المترنحة على وقع الضربات التي تلقتها ميدانيا، والتي تحاول تصريفها نحو "حرب" كلامية غير مجدية.

وأضاف شمس الدين أن الدولة الجزائرية أن تكون صارمة وأن تُخرج عصا عمر بن الخطاب رضي الله عنه"، متابعا أن "أي إنسان يتعدى لا بد أن ينال جزاءه.. لا يهمك من كان وما هي عقيدته ومذهبه".


ووفق المقطع المصور، فقد استشهد الشيخ الجزائري في كلامه بحديث للنبي صلى الله عليه وسلم "المسلم أخ المسلم لا يظلمه ولا يحقره".

ودعا الشيخ المغروف في الجزاشر الله عز وجل أن "يحفظ المغرب وأهله من من كل شر وسوء".

يأتي ذلك في الوقت الذي يواصل المغرب تسجيل النقط ميدانيا على حساب الجبهة الانفصالية المترنّحة.
ودعت شخصيات جزائرية بارزة إلى التخلي عن سياسة الهروب إلى الأمام التي ينهجها جنرالات الجزائر ليبعدوا أنظار المواطنين عن المشاكل الحقيقية التي تتخبّط فيها البلاد في ظل حكمهم.

تابعوا ما قاله الشيخ الجزائري المعروف من خلال هذا الرابط:



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح