شاهدوا.. شغيلة الصحة بالناظور تودع الممرض عبد الكريم أونايا إلى مثواه الأخير


ناظورسيتي: محمد العبوسي – ع ك

شاركت الاطر الصحية والتمريضية، بالإضافة إلى مسؤولي مستشفى الحسني ومندوبية وزارة الصحة بالناظور، اليوم الاثنين، بكثافة في مراسيم توديع جثمان الممرض عبد الكريم أونايا الذي وافته المنية أمس الأحد.

وتم نقل جثمان الراحل من مستودع الاموات بمستشفى الحسني إلى مسقط رأسه بأزرو حيث سيوارى الثرى، وذلك بحضور عائلته ومسؤولين بمندوبية وزارة الصحة والأمن والسلطات المحلية.

وتمت مراسيم توديع الراحل من طرف زملائه بمستشفى الحسني، باحترام تام للتدابير الاحترازية المتعلقة بمكافحة فيروس كورونا المستجد، في وقت قدمت فيه مديرة المستشفى ومندوبة وزارة الصحة بالإضافة إلى عدد من الأطر الطبية والتمريضية تعازيهم لأسرة الفقيد.

وعبد الكريم أونايا، ممرض مارس مهنته بمستشفى الحسني منذ مدة طويلة، وكان ضمن الصفوف الأمامية مع الفريق التابعة لمصلحة كوفيد19 بالناظور، حيث تحمل مسؤوليته بحس وطني ومهني عال، قبل أن يغادر الحياة متأثرا بأزمة صحية أزهقت روحه مساء أمس الأحد.


جدير بالذكر، ان عملية نقل الممرض عبد الكريم أونايا، تمت وفقا للبروتوكول المتبع من طرف السلطات ووزارة الصحة، حيث تم نقل جثمانه على متن سيارة اسعاف خاصة داخل صندوق جرى تشميعه وإغلاقه باحكام، بحضور السلطات المخصة.

وبهذا المصاب الجلل، يفقد المستشفى الحسني ثان ممرض في أقل من شهر، وذلك بعد وفاة عبد القادر دراج سليل جماعة بني سيدال، متأثرا بمضاعفات خطيرة جراء اصابته بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض كوفيد19، لم تنجح التدخلات الطبيقة في إيقافها بالرغم من نقله إلى قسم الانعاش التابع للمستشفى الجامعي بمدينة وجدة.

إلى ذلك، فقد قدم زملاء الفقيد والعاملون بمستشفى الحسني، تعازيهم لأسرة الفقيد برسائل مؤثرة نشروها على صفحاتهم الخاصة بموقع فايسبوك، كما قدمت مندوبية وزارة الصحة تعزية رسمية لعائلة المرحوم عممتها على موقع الرسمي بمنصة التواصل الاجتماعي.








































































































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح