شاهدوا.. شرطي يطلق النار لحماية زملاء له تعرّضوا لاعتداء جسدي من جانحين "هائجَين"


شاهدوا.. شرطي يطلق النار لحماية زملاء له تعرّضوا لاعتداء جسدي من جانحين "هائجَين"
ناظورسيتي -متابعة

وجد مفتّش شرطة يعمل في فرقة مكافحة العصابات في ولاية أمن الدار البيضاء، مساء أمس الخميس، نفسه لاستخدام سلاحه الوظيفي في مواجهة جانحين مندفعين.

واضطر الشرطي إلى إطلاق رصاصة تحذيرية في الهواء، لتحييد الخطر الصادر عن الجانحين (وهما من ذوي السوابق القضائية العديدة) اللذين عرّضا ثلاثة شرطيين لاعتداء جسدي وهدّدا أمن وسلامة مواطنين.

وأفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني بأن دوريات الشرطة وفرقة مكافحة العصابات كانت قد تدخّلت في حي التشارك (منطقة البرنوصي) لإيقاف المشتبه فيه الرئيسي، قبل أن تتطور الأمور.

وكان المشتبه فيه الرئيسي، بحسب البلاغ ذاته، في حالة اندفاع قوية وهدّد سلامة الأشخاص والممتلكات بواسطة سلاح أبيض وقنينة غاز.

كما عمد المعني بالأمر إلى إلحاق خسائر مادية بمحلات تجارية، بمشاركة شخص ثان معروف، بدوره، بسوابقه القضائية وبـ"عربداته" على سكان المنطقة.


وتابع بلاغ لامديرية العامة للأمن الوطني أن المشتبه فيه الرئيسي أبدى مقاومة عنيفة باستعمال أداة حديدية راضة وقنينة غاز.

كما كان مشاركه يمكّنه من أكواب وقنينات زجاجية لاستهداف عناصر الشرطة، ما تسبب في إصابة ثلاثة موظفين للشرطة بجروح في الرأس والكتف والساعد.

وأمام ذلك، يضيف البلاغ، اضطر أحد عناصر فرقة مكافحة العصابات إلى إطلاق رصاصة تحذيرية في الهواء لصدّ الاعتداء وضبط المشتبه فيهما وتحييد خطرهما.

وجرى، بحسب البلاغ، نقل الشرطيين الثلاثة المصابين إلى المستشفى لتلقي الإسعافات الضرورية.

وفي خضم ذلك، تم إيداع المشتبه فيهما الموقوفين معا تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصّة لكشف جميع ظروف هذه القضية وملابساتها.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح