المزيد من الأخبار





شاهدوا.. شرطة دبي تلقي القبض على زعيم "مافيا" مغربي مطلوب لدى الانتربول


ناظورسيتي: متابعة

تمكنت شرطة دبي، من إلقاء القبض على زعيم شبكة دولية لتهريب المخدرات مطلوب لدى الانتربول، لاعتباره واحدا من أكبر المتحكمين في المافيا بفرنسا.

وكشفت قيادة شرطة دبي، أن الموقوف يسمى "مفيد بوشيبي"، مغربي الأصل، يبلغ من العمر 39 عاما، ويلقب بـ"موف".

وقالت الشرطة، إن "موف" يعتبر من أكبر مستوردي الحشيش في فرنسا، ومن العناصر الخطيرة نظرا لسجله الجنائي حيث أصبحت أخيرا السلطات تصفه بـ"الشبح" نظرا لغيابه مدة طويلة عن الانظار حوالي 10 سنوات.

وأكدت شرطة دبي أن نشرة دولية حمراء صدرت بحقه من الانتربول الدولي هذا العام بتهمة الانتماء لمنظمات إجرامية خطيرة وتجارة المخدرات، بعد أن دخل إلى أراضي الدولة منتحلاً هوية شخص آخر مستخدماً وثائق رسمية - جواز سفر رسمي وتأشيرة سفر، موضحة أن إلقاء القبض عليه جاء بفضل التعاون المثمر مع كل من السلطات الفرنسية والإنتربول الدولي.



وأوضحت أن عملية القبض على "موف"، المطلوب في إدارة عصابة إجرامية خطيرة للاتجار في المخدرات، جاء بعد تعاون مثمر مع السلطات الفرنسية والإنتربول، لكن شرطة دبي وبعد جهود متواصلة من التحليل والرصد والتعقب نفذت العملية كاملة وصولاً إلى ساعة الصفر لضبطه بعد صدور النشرة الحمراء بفترة وجيزة، لافتاً إلى أنه سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية معه بعد انتهاء شرطة دبي من تحقيقاتها، إذ سيحال إلى النيابة العامة، لتحدد وزارة العدل الإماراتية آلية تسليمه تحت مظلة الإنتربول.

وجاء توقيف المذكورة، بعد تبادل المعلومات مع السلطات الفرنسية والإنتربول الدولي بخصوص زعيم العصابة المتواجد في دبي، ليتم تشكيل فريق عمل من الضباط وأفراد الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية ممثلة في إدارة المطلوبين للبحث والتحري، والضباط العاملين في مركز تحليل البيانات الجنائية لمتابعة تحركاته، حتى تم إلقاء القبض عليه بنجاح بعد صدور النشرة الحمراء بحقه بفترة وجيزة. 20 عاما

وقد ظل "موف" هارباً منذ أن حكمت عليه محكمة في بوردو بالسجن 20 عاماً في عام 2015، موضحاً أن فريق العمل بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بذل جهداً كبيراً لضبط المجرم البالغ الخطورة، الذي ظل هارباً من العدالة قرابة 10 أعوام رغم ملاحقته من قبل أجهزة شرطية عالمية.

واستطاع ايضا الهروب من ​ضباط الشرطة المتخصصين في مكافحة تهريب المخدرات لأعوام عدة، حتى إنه وصل إلى ذروة تجارة المخدرات في فرنسا باستيراده ما بين 50 إلى 60 طناً من الحشيش سنوياً إلى أوروبا بقيمة مالية تقدر بنحو 70 مليون يورو سنوياً، أي ما يعادل 302 مليون درهم، مشيراً إلى أن الصورة الوحيدة التي بحوزة السلطات الفرنسية للمجرم عمرها أكثر من 20 عاماً.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح